الكونغو الديمقراطية تواجه أكبر أزمة جوع فى العالم بعد اليمن | الصباح
تحويلات مرورية بمناسبة إزالة كوبرى الحلمية وتنفيذ كوبرى جديد     elsaba7     أحمد عبد الدايم يرأس مراسم قرعة البطولة العربية للأندية للكرة الطائرة بمشاركة 17 ناديا.. صور     elsaba7     تحت عنوان "الانتماء لدى الشباب" بدء ندوة أمانة المصريين بالشرقية     elsaba7     "حذرت من حروب الجيل الرابع والخامس".. بدء ندوة "الانتماء لدى الشباب" بحزب المصريين (صور)     elsaba7     خبير اقتصادي : يجب الضرب بيد من حديد على من يحاول تصفية شركات قطاع الاعمال     elsaba7     "المصريين": افتتاحات "أبو زعبل" خطوة نحو الاستقلال في الصناعات المدنية والعسكرية     elsaba7     غلق ١٦ محل وكافتيريا مخالفة فى حملة مرافق بالغربية     elsaba7     بالعصا والحجارة .. الأطفال يمنعون متعاطى المخدرات من دخول قرية نمرة البصل بالمحلة ( صور)     elsaba7     مدير الطب الوقائي بالمنوفية:١٣٢ ندوة توعوية لطلاب المدارس ومجالس المدن للوقاية من فيروس كورونا     elsaba7     ظهور طبقة بيضاء تغطى ترعة " بحر سيف " المغذية للأراضى الزراعية بكفر الزيات ( صور )     elsaba7     تطعيم 44% من الأطفال ضد شلل الأطفال بالإسكندريه في يومها الأول     elsaba7     صحة المنوفية تتتبع "القادمين من الخارج" في منازلهم يوميا     elsaba7    

الكونغو الديمقراطية تواجه أكبر أزمة جوع فى العالم بعد اليمن

الكونغو الديمقراطية

الكونغو الديمقراطية

>>تفشى مرض الإيبولا واشتباكات عرقية قاتلة أودت بحياة 117 مواطن >>الأمم المتحدة: المواطنون يعانون وسوء التغذية وصل إلى حد الموت

أعلن برنامج الغذاء العالمى زيادة معوناته الغذائية بمقدار ثلاث مرات إلى مقاطعة إيتورى المضطربة بفعل الصراعات فى جمهورية الكونغو الديمقراطية، استجابة لما وصفها بأنها ثانى أكبر أزمة جوع فى العالم بعد اليمن.

وأفاد أحدث تقرير صدر مؤخرًا عن مكتب حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة، بأنه إضافة إلى أزمة الجوع، تواجه المجتمعات المحلية شمال شرقى البلاد تفشيًا قاتلاً لمرض الإيبولا واشتباكات عرقية قاتلة أودت بحياة 117 شخصًا على الأقل، الشهر الماضى.

ونقل مركز أخبار الأمم المتحدة، عن المتحدث باسم برنامج الغذاء العالمى إرفيه فيروسيل، قوله: «الناس يموتون من الجوع، وسوء التغذية قد وصل إلى حد الموت .»

وأضاف فيروسيل أنه بالرغم من عدم وجود بيانات دقيقة عن عدد الوفيات الناجمة عن الجوع فى إيتورى، إلا أن 13 مليون شخص يواجهون انعدام الأمن الغذائى على الصعيد الوطنى، بمن فيهم خمسة ملايين طفل يعانون من سوء التغذية الحاد.

وقد ازداد الوضع سوءًا بسبب تصاعد الاشتباكات بين رعاة الهيما ومزارعى الليندو، التى أدت إلى طرد الناس من منازلهم ما أدى بدوره إلى ارتفاع أسعار المواد الغذائية ونقص الدخل وتلف المحاصيل جراء الحشرات والأوبئة.

ووفق بيانات مفوضية الأمم المتحدة لشئون اللاجئين، أدى العنف العرقى إلى نزوح جماعى لنحو 300 ألف شخص منذ يونيو الماضى، بينما عبر حوالى 7500 شخص الحدود إلى أوغندا المجاورة عبر بحيرة ألبرت.

وتواجه مقاطعة إيتورى، إلى جانب مقاطعة شمال كيفو، أسوأ تفش لفيروس إيبولا سجلته جمهورية الكونغو الديمقراطية.

وفى آخر تحديثات بشأن الإيبولا، ذكرت السلطات المحلية أنه منذ بدء تفشى المرض فى الأول من أغسطس 2018 ، أصيب 2338 شخصًا بالفيروس الفتاك، الغالبية العظمى منهم حالات مؤكدة، فى حين حصد المرض حياة 1571 شخصًا.

وكانت الأمم المتحدة قد أطلقت من خلال وكالاتها العاملة على الأرض نداءً إنسانيًا لجمع 155 مليون دولار لمساعدة 5.2 مليون شخص فى جميع أنحاء جمهورية الكونغو الديمقراطية على مدى الأشهر الستة المقبلة.


اضف تعليقك

لأعلى