يقتل والدته الضريرة بعد طلبها مساعدته فى قضاء حاجتها | الصباح

يقتل والدته الضريرة بعد طلبها مساعدته فى قضاء حاجتها

ايه الجيار / 2019-07-06 21:11:01 / حوادث
جريمة قتل

جريمة قتل

شاب من كل مشاعر الرحمة والإنسانية بعد أن قتل والدته الضريرة لأنها طلبت منه مساعدتها على الذهاب إلى دورة المياه لقضاء حاجتها، ولكن قلبه الأشد قسوة من الحجارة، دفعه لينهال عليها ضربًا حتى لفظت أنفاسها الأخيرة.. وأمام نيابة حوادث شمال الجيزة أدلى «محمد.ف 52 » سنة، بائع، والمتهم بقتل والدته بتفاصيل ارتكابه جريمته البشعة..وقال المتهم فى اعترافاته: ضيعت عمرى عليها، أجمل أيام حياتى كشاب لم أستمتع بها بسبب استغلالها لى، لا أستطيع أن أتحمل بعد اليوم، أريد أن أعيش باقى حياتى وأنا سعيد، أريد تعويض ما فاتنى من أيام..وتابع المتهم: لم أقصد قتلها، فهى مهما حدث والدتى، ولا يوجد أحد غيرى يساعدها، أعلم ذلك جيدًا ولكن هناك أشياء لا أستطيع مساعدتها فيها كونى رجل، كقضاء حاجتها، هناك أشياء أخجل أن أساعدها فيها، حاولت كثيرًا إقناعها بتلك الأمور ولكنها كانت ترفض ذلك.

وأكمل المتهم: حدثت بيننا الكثير من الخلافات والمشاكل بسبب فهم والدتى الخاطئ لطريقة مساعدتها لى، أنا لا أرفض مساعدتها كما كانت تتهمنى دائمًا ولكننى أريد منها أن تتركنى أعيش حياتى قليلً وأن أهتم بعملى وأساعدها فى الأشياء التى أستطيع أن أساعدها فيها فقط ولكنها ورغم حديثى معها الدائم فى تلك الأمور، كانت تعترض على ما أقوله وتتهمنى بتهربى من مساعدتها، كانت تنسى كل ما أفعله أو فعلته من أجلها وتقوم بإهانتى أمام الناس، كانت تحاول بشكل لا أستطيع فهمه أن تظهرنى أمام الجميع بصورة الابن العاق الذى لا يريد أن يساعد والدته الضريرة، بسبب ما تفعله كان الناس يكرهوننى بشدة ولا يتعاطفون معى على الرغم من أننى أساعدها فى كل شىء، ضيعت عمرى عليها ولكنها تنكر ذلك بشكل دائم وتتهمنى بأننى لا أقدم إليها المساعدة.

واختتم المتهم: يوم الواقعة كنت فى منتهى التعب والإرهاق من العمل، طلبت منى أن أقوم بمساعدتها على الذهاب إلى دورة المياه لقضاء حاجتها، كت قبلها قد وصلت معها إلى اتفاق بأنها سوف تستعين بأى أحد غيرى لمساعدتها فى الذهاب إلى الحمام ولكنها فى ساعات قليلة نسيت ما اتفقت معى عليه وطلبت منى القيام بذلك وعندما حاولت تذكيرها بما اتفقت عليه معى، بدأت بالتوبيخ والشتائم، حاوت إسكاتها إلا أنها استمرت فيما يضايقنى فقدت أعصابى ووجدت نفسى أتوجه نحوها وأقوم بضربها حتى سقطت على الأرض بعد أن فارقت الحياة.

وكان قسم شرطة الوراق، تلقى بلاغًا من الأهالى بالعثور على جثة عجوز ضرير داخل منزلها بشارع «محمود عبدالواحد »، دائرة القسم، وبها إصابات وآثار ضرب بمنطقة الرقبة والقدمين، وانتقل رجال المباحث إلى محل البلاغ، وبالفحص وعمل التحريات تبين وجود شبهة جنائية، وتبين أن وراء ارتكاب الواقعة نجل المجنى عليها ويدعى «محمد.ف » وشهرته «حموقة 52 » عامًا، بائع متجول، وبمواجهته اعترف بارتكاب الواقعة وذلك بسبب وجود خلافات بينهما، وتحرر المحضر اللازم للواقعة وأخطرت النيابة التى أصدرت قرارها بحبس المتهم 4 أيام على ذمة التحقيقات.


اضف تعليقك

لأعلى