ألف ونصف.. «معتوق» يكشف أعداد قتلى معركة الحسم في طرابلس | الصباح
مصدر أمني ينفي نشوب حريق بأحد المصانع بالشرقية     elsaba7     عمرو زكى يرد على شائعة وفاته.. لمصلحة من تتردد هذه الأخبار     elsaba7     ديما أحمد: رؤية وطن ٢٠٣٠ تعمل وفقا لسياسية الدولة     elsaba7     وزير التنمية المحلية: بحث90 ألف شكوى للمواطنين.. و15 يوما مهلة لشركات النظافة لحل أزمات القمامة     elsaba7     وزير خارجية البحرين : نأسف لعدم جدية قطر لحل الأزمة     elsaba7     كورة ستار | مشاهدة مباراة النار بين برشلونة وأنتر في أبطال أوروبا | يلاشوت     elsaba7     وزير التنمية المحلية: إحالة عدد من مسؤولي الأحياء للنيابة الإدارية بعد تفقد الأوضاع     elsaba7     وائل نجم: الخطوط مجهولة الهوية تُمثل تهديدا أمنيا للمجتمع     elsaba7     وزير الداخلية في اسوان للوقوف على محاور الخطة الأمنية الشاملة التى أعدتها الوزارة لتأمين فاعليات منتدى أسوان(صور )     elsaba7     أبو العطا: زيارة رئيس جنوب أفريقيا لمصر تعكس خصوصية العلاقات بين البلدين     elsaba7     تعرف على موعد تحريك أسعار تذاكر القطارات المكيفة (فيديو)     elsaba7     خبير لبناني: انقسامات جوهرية بين قوى الحراك.. والأجندة الأمريكية حاضرة في المشهد     elsaba7    

ألف ونصف.. «معتوق» يكشف أعداد قتلى معركة الحسم في طرابلس

ليبيا

ليبيا

قال المحلل السياسي الليبي، عبد الحكيم معتوق، إنَّ ارتفاع عدد ضحايا الحرب في طرابلس وصل إلى ألف قتيل و500 جريح، منذ اندلاع المواجهات، وتحديدًا منذ يوم 4 أبريل الماضي.

وأضاف معتوق، خلال لقائه على شاشة «الغد» الإخبارية، أنَّ العودة للعملية السياسية والدخول في حوار وطني جامع يتطلب القضاء على الجماعات التكفيرية، والعصابات المسلحة.

 

وتابع معتوق، أنَّ الولايات المتحدة الأمريكية وروسيا أصبحتا على قناعة كاملة بأنَّ من يتحكم الآن في العاصمة الليبية طرابلس هيَّ الميليشيات المسلحة التي تُسيطر على مفاصل المؤسسات السيادية في الدولة، حيثُ أنَّ هذه الميليشيات الإرهابية حولت ما تبقى من أعضاء المجلس الرئاسي وحكومة الوفاق، إلى رهائن.

 

وأثنى معتوق، على موقف مصر مُمثلاً في القيادة العسكرية والسياسية، وكذلك موقف ولي العهد السعودي، محمد بن سلمان، بالإضافة إلى موقف الشيخ محمد بن زايد، الداعمين لإعادة بناء الدولة والجيش الوطني الليبي.

 

وناشد معتوق، الأمين العام لجامعة الدول العربية، بأن يدعو لانعقاد جلسة طارئة وفق مقررات الرياض الأخيرة، التي تمَّ خلالها رفض أي شكل من أشكال التدخل الخارجي في أي بلدٍ عربي، وأن تدفع «الجامعة» باتجاه سحب الثقة من المجلس الرئاسي وحكومة الوفاق، اللذان يُوفران غطاءًا سياسيًا لهذه الجماعات الإرهابية.

 

 


اضف تعليقك

لأعلى