"بكري": مرسي عرض على قائد الحرس الجمهوري منصب وزير الدفاع لحظة القبض عليه | الصباح
مدير الكلية البحرية سابقا يكشف الهدف من تطوير القوات البحرية بأحدث الأسلحة     elsaba7     عروسان في قنا يقيمان حفل زفافهما على لودر     elsaba7     وزير الشباب والرياضة يطرح حلولا جذرية في أزمة بيان الأهلي ويتواصل مع جميع الأطراف     elsaba7     تيسيرات كبيرة ..أبو العينين يدعو الكويت إلى الاستثمار فى المناطق الاقتصادية بمصر     elsaba7     كواليس استعراض قضية سد النهضة بأسبوع القاهرة للمياه     elsaba7     "من يزرع الشوك لا يجني سوى الوجع".. سامح دراز معلقًا على على قضية قتل محمود البنا     elsaba7     هاني شاكر: حمو بيكا يسئ للفن المصري.. والنقابة أكدت أنه لا يصلح للغناء (فيديو)     elsaba7     رئيس الوزراء اللبناني الأسبق يطالب الحريري بالاستقالة وتشكيل حكومة جديدة     elsaba7     عصام شاهين: مؤتمر بترول دول المتوسط فرصة جيدة لتبادل الأفكار والخبرات     elsaba7     محمود خلف: «إغراق المدمرة إيلات أعاد الثقة للمصريين بعد هزيمة 67».. فيديو     elsaba7     سرقة أغطية بالوعات الصرف الصحي .. ظاهرة تفتح أبوابا للموت     elsaba7     أحمد موسى: «حسن نصر الله وراء أزمة الطائفية في لبنان».. فيديو     elsaba7    

"بكري": مرسي عرض على قائد الحرس الجمهوري منصب وزير الدفاع لحظة القبض عليه

محرر الصباح / 2019-07-04 22:23:12 / سياسة
الاخواني الراحل محمد مرسي

الاخواني الراحل محمد مرسي

قال الإعلامي مصطفى بكري، إن محمد مرسي عرض على اللواء محمد زكي، قائد الحرس الجمهوري في عهد الإخوان منصب وزير الدفاع لحظة القبض عليه خلال فترة ثورة 30 يونيو.

وتابع بكري، خلال تقديمه برنامج «حقائق وأسرار»، المذاع على قناة صدى البلد، أن محمد مرسي بدأ يصرخ حينها ويقول إنه القائد العام للقوات المسلحة وعليك التوقف عن هذا العمل وإلا فسوف أحاكمك محاكمة عسكرية أنت والسيسي وكل المتورطين.

 

وأضاف الإعلامي مصطفى بكري، أن اللواء محمد زكي حاول إفهام مرسي بالأمر وقال له إن الجيش انحاز للشعب وأن الفريق أول عبد الفتاح السيسي يعلن الآن خارطة المستقبل في القوى السياسية والأزهر والكنيسة والقضاء ولكن مرسي لم يصدق وظل يردد أنا الرئيس الشرعي المنتخب وعرض عليه أن يمنحه منصب وزير الدفاع ولكن اللواء محمد زكي حاسما وواضحا وصرخ مرسي وهدد بأن يجعل المجتمع الدولي أن يجبركم على التراجع وأمريكا لن تسكت والإخوان والعالم لن يسكتوا .

 

وكشف الإعلامي مصطفى بكري أنه عندما لم يجد محمد مرسي استجابة قام بطلب بأن يصحبه في الإقامة داخل الفيلا شخصين السفير محمد رفاعة الطهطاوي رئيس الديوان حينها وأسعد الشيخة كان نائب رئيس الديوان وأحد أقارب محمد مرسي وبالفعل أمر اللواء محمد زكي بدخول هؤلاء الشخصين وأمر باحتجاز باقي الأشخاص الأخريين داخل مبني الحرس الجمهوري وتم السماح لأفراد أسرته التي كانت مصاحبة له بمغادرة المبني إلى منازلهم.


اضف تعليقك

لأعلى