رسميًا.. بيع رأس تمثال توت عنخ آمون بـ4 مليون استرليني | الصباح
المصريين": القمة المصرية الروسية تفتح آفاقاً جديدة في مسيرة العلاقات بين البلدين     elsaba7     رئيس الوزراء: تعطيل الدراسة غدا بالمدارس والجامعات بالقاهرة الكبرى بسبب الأحوال الجوية     elsaba7     مفاجأة .. الموعد النهائي لقمة الاهلي والزمالك لم يتحدد     elsaba7     مصر تعرب عن صدمتها من تصريحات رئيس الوزراء الإثيوبي حول حرب سد النهضة (بيان)     elsaba7     محافظة القاهرة: 30 سيارة تعمل لشفط المياه من نفق العروبة.. فيديو     elsaba7     برلمانية تهدد الحكومة بسحب الثقة نتاج فشلها فى إدارة التعامل مع الأمطار والسيول     elsaba7     "بينهم عريس وعروسة".. أصابة ٧ أشخاص فى حادث تصادم أتوبيس نقل جماعى بالغربية     elsaba7     إصابة 7 أشخاص في حادث تصادم أتوبيس وسيارة عروسين بطريق طنطا المحلة     elsaba7     السيسي يستقبل رئيس مجموعة "جاز" الروسية لصناعة السيارات     elsaba7     الخميس.. "عبدالدايم" تفتتح المهرجان السنوي الثاني عشر للحرف التقليدية     elsaba7     مصر للطيران تعلن تأخير بعد رحلاتها بسبب الأحوال الجوية     elsaba7     مصرع طفلة غرقا بالغربية     elsaba7    

رسميًا.. بيع رأس تمثال توت عنخ آمون بـ4 مليون استرليني

رأس توت عنخ امون

رأس توت عنخ امون

أعربت ماجدة صقر، عضو رابطة إنقاذ الأثار المصرية، عن أسفها الشديد بعد بيع تمثال توت عنخ أمون رسميًا قبل قليل في صالة مزادات كريستيز بلندن، كما قامت هي وبعض المواطنين بعمل وقفة احتجاجية أمام صالة المزادات شارك فيها بعض الأجانب والمارين من الشارع، "الناس أول ما عرفوا إن فيه تمثال توت عنخ أمون يُباع بالمزاد اضيقوا"، على حد قولها.

وأضافت "صقر"، خلال مداخلة هاتفية في برنامج "رأي عام"، مع الإعلامي عمرو عبد الحميد، على قناة "TeN"، أن بعضًا من الشعب البريطاني شارك معها في الوقفة الاحتجاجية كونه يؤمن بأن مثل هذه القطع الأثرية مّلك للبشرية جميعا وليس لشخص معين، مؤكدة أن رأس توت عنخ أمون بيعت بـ 4 مليون استرليني للأسف.

وعن وقفتها الاحتجاجية، ذكرت أنها قامت بالتعبير عن رأيها فقط دون الاساءة لأحد، مضيفة:" منقدرش نعمل حاجة لأن دار المزادات من الأكبر في العالم، وقالوا هناك إن الرأس كانت مملوكة لشخص قام بشرائها من شخص آخر، وهناك أوراق موثقة أن هذه الرأس بيعت لأربع أشخاص قبل أن تصل للمزادات، ولم يُبلغ عنها أي جهة قبل ذلك".

وكانت وزارتا الخارجية والآثار أكدتها أن المزاد الذى أقيم فى لندن بصالة مزادات كريستيز، وشهد بيع عدد من القطع الأثرية المصرية، دون الاستماع للمطالب المصرية المشروعة على مدار الأسابيع الماضية والخطوات التى اتخذتها الوزارتان ومنظمة اليونسكو مع صالة كريستيز ووزارة الخارجية البريطانية، بالإضافة إلى المساعدة القضائية التي طلبتها السلطات المصرية من جهات الاختصاص البريطانية، أمر يتنافى مع المعاهدات والاتفاقيات الدولية ذات الصلة حيث أن صالة المزادات لم تقدم للجانب المصرى حتى تاريخه المستندات الخاصة بالقطع الأثرية.


اضف تعليقك

لأعلى