كواليس لقاء السيسي مع مرسي لإقناعه بإجراء انتخابات رئاسية مبكرة (فيديو) | الصباح

كواليس لقاء السيسي مع مرسي لإقناعه بإجراء انتخابات رئاسية مبكرة (فيديو)

محمد مرسي

محمد مرسي

قال الإعلامي مصطفى بكري، إن أحمد فهمي رئيس مجلس الشوري السابق عرض على محمد مرسى نتيجة لقائه مع القائد العام للقوات المسلحة الفريق أول عبد الفتاح السيسي في 3 يوليو 2013.

وتابع بكري، خلال تقديمه برنامج «حقائق وأسرار»، المذاع على قناة صدى البلد، أن مرسي ابدى استعداده فقط بتشكيل حكومة جديدة برئاسة عبد الفتاح السيسي وإعلان موعد الانتخابات البرلمانية بعد عدة أشهر ولكنه اعترض على إجراء الاستفتاء على الانتخابات المبكرة.

 

وكشف الإعلامي مصطفى بكري، حدوث حوار مطول مع محمد سليم العوا واحمد فهمي مع محمد مرسي من أجل الوصول إلى حل وسط وقال بكري : «مرسي نشف دماغه وبعناد شديد أن يوافق على الاستفتاء» وطلب منه أن يبلغ هذا للقائد العام وعندما رحل العوا وفهمي، قال فهمي بالاتصال باللواء ممدوح شاهين عضو المجلس العسكري السابق من أجل أن يبلغ عبد الفتاح السيسي أن مرسي لم يوافق على إجراء الاستفتاء على الانتخابات الرئاسية المبكرة ولكنه موافق على إجراء ذلك بعد انتهاء الانتخابات البرلمانية وبعد تشكيل الحكومة الجديدة.

 

وأشار بكري إلى أن الفريق أول عبد الفتاح السيسي أطلع أعضاء القيادة العامة للقوات المسلحة على الموقف الأخير لمحمد مرسي ورفضه على الاستفتاء على الانتخابات الرئاسية المبكرة واعتبروا أن الأمر قد حسم لم يعد أمامهم من خيار أخر وقرر السيسي أن يغامر وأن يجري محاولة أخيرة مع مرسي وذهب إليه لإقناعه بقبول مطالب الشعب وإنهاء الأزمة عند هذا الحد وتحلي السيسي بإخلاق الفرسان وقرر أن يذهب بنفسه إلى مرسي في الحرس الجمهوري لعله يقنعه بإنهاء الأزمة.

 

واستطرد الإعلامي مصطفى بكري، أن رئس أركان القوات المسلحة الفريق صدقي صبحي قرر اتخاذ إجراءات صارمة حفاظا على حياة القائد العام وطلب من سلاح المظلات أن تكون على أهبة الاستعداد كما طلب من قائد القوات الجوية أن يرسل بطائرتين أباتشي لتحلقا على دار الحرس الجمهوري حيث مكان اللقاء وبعدها مضى القائد العام إلى الحرس الجمهوري وقابل محمد مرسي ودار حوار طويل تركز الحوار أن يقبل مرسي بمطالب الشعب وأن يوافق على إجراء الانتخابات الرئاسية المبكرة حرصا على البلاد وحتى لا تسود الفوضى ولكن مرسي ظل متشبسا برأيه حتى اللحظات الأخيرة وكان يردد دائما «أنا الرئيس الشرعي المنتخب أنا القائد الأعلى للقوات المسلحة ومفيش حد هيرغمني على التنازل عن سلطاتي».

 

وقال بكري، إن عبد الفتاح السيسي قال حينها لمرسى إنه لايريد للبلاد أن تدخل النفق المظلم وليس أمامك خيار أخر لإنقاذ الوطن وكان مرسي يتحدث بثقة أثارت دهشة السيسي ووصلت هذه الثقة إلى التهديد بتحريك شباب الإخوان والجماعات المختلفة للدفاع عن النظام والرئيس الشرعي وكان يهدد أيضا بالاستقواء بالولايات المتحدة الأمريكية وبعد فترة من الجدل والحوار أدرك السيسي أنه لا أمل وقال له «انا عملت اللي عليا وجئتك لإنقاذ البلاد ولكنك مصمم على وجهة نظرك».

 


اضف تعليقك

لأعلى