الأمم المتحدة: 7 ملايين شخص مهددون بأزمة غذائية فى جنوب السودان | الصباح
وفاة والد المذيعة سمر شبانه وحما المستشار البحقيري     elsaba7     مدير الكلية البحرية سابقا يكشف الهدف من تطوير القوات البحرية بأحدث الأسلحة     elsaba7     عروسان في قنا يقيمان حفل زفافهما على لودر     elsaba7     وزير الشباب والرياضة يطرح حلولا جذرية في أزمة بيان الأهلي ويتواصل مع جميع الأطراف     elsaba7     تيسيرات كبيرة ..أبو العينين يدعو الكويت إلى الاستثمار فى المناطق الاقتصادية بمصر     elsaba7     كواليس استعراض قضية سد النهضة بأسبوع القاهرة للمياه     elsaba7     "من يزرع الشوك لا يجني سوى الوجع".. سامح دراز معلقًا على على قضية قتل محمود البنا     elsaba7     هاني شاكر: حمو بيكا يسئ للفن المصري.. والنقابة أكدت أنه لا يصلح للغناء (فيديو)     elsaba7     رئيس الوزراء اللبناني الأسبق يطالب الحريري بالاستقالة وتشكيل حكومة جديدة     elsaba7     عصام شاهين: مؤتمر بترول دول المتوسط فرصة جيدة لتبادل الأفكار والخبرات     elsaba7     محمود خلف: «إغراق المدمرة إيلات أعاد الثقة للمصريين بعد هزيمة 67».. فيديو     elsaba7     سرقة أغطية بالوعات الصرف الصحي .. ظاهرة تفتح أبوابا للموت     elsaba7    

الأمم المتحدة: 7 ملايين شخص مهددون بأزمة غذائية فى جنوب السودان

سكان جنوب السودان يواجهون أزمة غذائية

سكان جنوب السودان يواجهون أزمة غذائية

>>اتفاقية السلام لا تزال قائمة.. وانخفاض فى العنف السياسى مقارنة بالأعوام الماضية

على الرغم من توقيع اتفاقية السلام بين الأطراف المتنازعة فى جنوب السودان، إلا أن تقارير أممية أظهرت وجود مخاوف من الأمن الغذائى وأنه يتجه نحو الأسوأ.

حسب تقرير صادر عن الأمم المتحدة فى جنوب السودان، إن آخر تحليل حول الأمن الغذائى يظهر واقعًا قاتمًا فى ظل مواجهة حوالى سبعة ملايين شخص مستويات أزمة غذائية أو ما هو أسوأ، وأنه مع ذلك، ولأول مرة منذ سنوات، ستشهد بعض المقاطعات تحسنًا طفيفًا حيث مكّن الهدوء النسبى الأسر من استئناف الزراعة.

وقال الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة فى جنوب السودان ديفيد شيرر، إن هذه الإشارات الإيجابية تأتى من قاعدة منخفضة للغاية ولكنها تمثل بصيصًا لما هو ممكن فى ظل السلام، مضيفًا أن استمرار هذا الاتجاه أمر حيوى.

وقال إن اتفاقية السلام بجنوب السودان لا تزال قائمة، مضيفًا أن انخفاض العنف السياسى -بالمقارنة مع اتجاه السنوات الماضية- يعنى أن المئات إن لم يكن الآلاف، لا يزالون على قيد الحياة بفضل ذلك.

ونقل مركز أخبار الأمم المتحدة عن شيرر قوله فى كلمته أمام مجلس الأمن الدولى الثلاثاء، إن العديد من العائلات النازحة خلصت إلى أن العودة إلى ديارها أصبحت آمنة، وأن الوقت قد حان لذلك، حيث عاد أكثر من نصف مليون شخص منذ توقيع اتفاق السلام الذى تم إحياؤه، مشددًا على أن الرغبة فى السلام فى البلاد واضحة، وهناك نفور شديد من أى تجدد للقتال.

ومع ذلك، لاحظ «شيرر»، أن وتيرة الحوار وبناء السلام على المستوى الشعبى تتحرك بشكل أسرع بكثير مما هى عليه بين النخب التى تتفاوض على الصعيد الوطنى، معربًا عن خيبة أمله من تأجيل تشكيل حكومة انتقالية.

وأشار شيرر إلى أن جنوب السودان سيحتفل فى غضون أسبوعين، بالذكرى الثامنة لاستقلاله، موضحًا أنه مع هذه السيادة تأتى المسئولية، بما فى ذلك استخدام القادة لموارد البلاد لتحقيق مصالح مواطنيهم، وليس لمصالحهم.

وقال إن رسالة شعب جنوب السودان التى سمعناها فى هذا الصدد واضحة للغاية: ارتقوا إلى مسئوليتكم.. اعطونا السلام.

من جهته، دعا مساعد الأمين العام للأمم المتحدة لحقوق الإنسان أندرو جيلمور، الأطراف فى جنوب السودان إلى الوفاء بتنفيذ التزاماتها القاضية بإنهاء الأعمال القتالية ووقف العنف الجنسى المرتبط بالنزاعات.

وأكد أن الضمان الحقيقى للسلام الدائم فى جنوب السودان يكمن فى الجهود المبذولة لإنهاء الإفلات من العقاب، مشددًا على ضرورة تطبيق آليات العدالة الانتقالية المحددة فى اتفاق السلام، مضيفًا أن حكومة جنوب السودان لم توقع بعد على مذكرة التفاهم مع الاتحاد الإفريقى لإنشاء المحكمة المختلطة.

كما أعلنت «المفوضية المستقلة للحدود» بجنوب السودان، عن فشلها فى التوافق على التوصل لقرار بشأن عدد الولايات بالبلاد، بسبب عدم بلوغ التصويت النصاب القانونى.


اضف تعليقك

لأعلى