وزير الأوقاف: ضج الناس من حكم الإخوان حتى خرجوا في 30 يونيو | الصباح
القومي للطفولة يطلق لعبة سيفيلنجز لتنمية مهارات الطفل في مرحلة الطفولة المبكرة     elsaba7     نص كلمة الرئيس السيسي خلال القمة غير الرسمية للاستثمار في أفريقيا     elsaba7     "الحبس في النفقة والخلع فقط في حالة الضعف الجنسي".. أبرز مقترحات تعديلات قانون الأحوال الشخصية     elsaba7     مصطفى زمزم: نستهدف توقيع الكشف على 100 ألف طالب ضمن مبادرة "ولادنا في عنينا"     elsaba7     الفريق محمد فريد يعود من الإمارات عقب مشاركته فى فعاليات معرض دبى الدولى للطيران 2019     elsaba7     نيابة أول طنطا تستدعى جارة شادى الأمير للتحقيق فى واقعة «طفلى السلم»     elsaba7     هاني الناظر: 90% من المصريين يعالجون بأدوية مصرية     elsaba7     لليوم الثالث .. حملات مرورية لضبط المركبات المخالفة بالغربية     elsaba7     ننشر أقوال شادى الأمير وزوجته فى واقعة «طفلى السلم» أمام نيابة طنطا     elsaba7     انتحار شخص شنقا لمروره بأزمة نفسية بالغربية     elsaba7     السيسى ووزيرة دفاع ألمانيا يتفقان علي الاستمرار في تطوير التعاون العسكرى     elsaba7     السيسى بقمة العشرين: جذب الاستثمارات أمر لا غنى عنه لتنمية أفريقيا     elsaba7    

وزير الأوقاف: ضج الناس من حكم الإخوان حتى خرجوا في 30 يونيو

محرر الصباح / 2019-06-29 23:20:16 / سياسة
وزير الأوقاف

وزير الأوقاف

أكد الدكتور محمد مختار جمعة، وزير الأوقاف، أن ثورة 30 يونيو شكلت رفضا شعبيا للجماعات الإرهابية، وكانت بداية النهاية لها، وعلينا عدم السماح بعودة إرهابها مرة أخرى حرصًا على ديننا من أن يشوهوه، ووطننا من أن يحاولوا اختطافه مرة أخرى.

 

وأضاف جمعة، في بيان له: "حتى لا ننسى جرائم الجماعة الإرهابية وما اقترفته من إجرام في حق الشعب المصري عبر تاريخها الأسود المليء بالدم والخيانات والغدر، وما صدر عن مكتب إرشادها على لسان مندوبه في رئاسة الجمهورية رئيس جماعة الأهل والعشيرة آنذاك مما عرف بالإعلان الديكتاتوري المسمى زورا وبهتانا بالإعلان الدستوري المكمل، مع أنه لا علاقة له بالدستور ولا بالقانون، ولا يضاهيه في ديكتاتوريته سوى ما كان من فرعون حين قال: "أنا ربكم الأعلى".

 

وقال: "ما أريكم إلا ما أرى"، حتى ضج الناس جميعًا وضاقوا بهم وبإجرامهم وإقصائيتهم التي لم يعرف التاريخ مثلها، وإيوائهم واحتضانهم للعناصر الإرهابية من كل حدب وصوب، فخرج الشعب المصري عن بكرة أبيه لافظا لتلك الجماعة الإرهابية الخائنة العميلة المجرمة الضالة، فشكل خروجه رفضًا شعبيًا واضحًا لجماعة الإرهاب والشر، وبداية النهاية لها.

 

وأوضح وزير الأوقاف، أن الشعب كشف حقيقة الجماعة الإرهابية الإجرامية، حيث أخذت عناصرها المجرمة تحرض على القتل وتدمير الأوطان، مرددين أن الوطن ليس سوى حفنة تراب وأنه لا قيمة له، وعلينا ألا ننسى ما حاولت الجماعة الإرهابية أن تفتحه على وطننا العزيز من أبواب السقوط والفوضى.

 

وأشار إلى أنه علينا أن نعمل جادين على عدم السماح بعودة هذه الجماعة الخائنة إلى المشهد أو تمكن أي من عناصرها الضالة المجرمة من أي مفصل من مفاصل العمل العام، لأنهم خطر داهم حيث حلوا وحيث كانوا ، طبيعتهم الغدر والخيانة والكذب، كما علينا أن نعمل وبكل قوة على استعادة أي خطاب عملوا على اختطافه، وأن نرد الناس إلى صحيح الأديان وسماحتها وإلى معاني الولاء والانتماء الوطني بكل ما تعنيه هذه العبارات من معان.

 


اضف تعليقك

لأعلى