عاطل يقتل صديقه والسبب 100 جنيه | الصباح

عاطل يقتل صديقه والسبب 100 جنيه

ايه الجيار / 2019-06-29 21:03:52 / حوادث
جريمة قتل

جريمة قتل

أنهى عاطل حياة أعز أصدقائه بعد أن سدد له عدة طعنات قاتلة بسبب خلاف مالى بينهما على مبلغ 100 جنيه، لفظ المجنى عليه أنفاسه الأخيرة وسط دهشة الجيران على صداقة دامت لسنوات طويلة كانت نهايتها الدماء.

وأمام المستشار  محمد شرف مدير نيابة حوادث شمال الجيزة  أدلى المتهم  بتفاصيل ارتكابه لجريمته البشعة بالعجوزة، وقال المتهم فى اعترافاته: كان أعز أصدقائى، لم أعرف غيره كصديق وأخ، كنت على استعداد أن أفديه بروحى وهو كان على علم بذلك، خلافات كثيرة ومشاكل كان هو طرفًًا فيها، لم يقف بجانبه  غيرى، حتى أهله ابتعدوا عنه، كنت أنا الوحيد الذى يقف معه ويسانده حتى فى الخطأ، لدرجه أننى كنت سأفقد حياتى وأنا أدافع عنه فى أحد الخلافات التى كانت بينه وبين عدد من أهالى المنطقة.

وأضاف المتهم: عمرى ما كنت أتخيل أنى ممكن أكون سببًا فى إيذائه حتى كان أكثر من أخ لى،  وجميع من فى المنطقة يعرفون ذلك ويشهدون على حديثى هذا، كنا نقسك اللقمة بيننا، أيام كثيرة مرت علينا ذوقنا فيها مرارة العيش وكان الفقر يأكل فينا، تحملنا الكثير سويًا.

وتابع: بعد أن عشنا سنوات كثيرة فى فقر وعوز لم نجد أمامنا سوى تجارة المخدرات، كان صديقى لديه الكثير من العلاقات، كان الجميع يحبه ويثق فيه، استطاع أن يتقن صناعة الحشيش المغشوش، بخلطة تعلمها ونجح فى توزيعها على أصدقائه ومعارفه، توسعت تجارتنا بسبب جودة الخلطة ولكن المال الحرام لا يدوم كنا كما نحصل على المال بأسهل الطرق كنا نخسره أيضًا بنفس السرعة.

واستطرد المتهم: كنا نربح الكثير من المال وسرعان ما ننفقه وفى أحد الأيام لم يكن بحوزتنا إلا 150 جنيهًا متبقية من حصيلة بيعنا لخلطة حشيش، طلبت من صديقى أن نتقاسمها إلا أنه رفض وأهاننى بشدة، تحكمت فى أعصابى حتى لا أخرج عن شعورى وأتشاجر مع صديق عمرى.

وأكمل: بدأت أطلب منه بمنتهى الهدوء أن يقوم بإعطائى نصيبى من قطعة الحشيش التى باعها إلا أنه رفض مرة أخرى وتركنى فى الشقة وذهب، خرجت وراءه وعاتبته على طريقة تعامله معى التى لم أتوقعها منه، وطلبت منه أن يعطينى نصيبى إلا أنه بدأ يتشاجر معى أمام الناس فى الشارع الذين حاولوا فض المشاجرة وأقنعونى بالصعود إلى الشقة.

واختتم: بالفعل صعدت إلى شقتى ولكننى كنت فى حالة نفسية سيئة للغاية كنت لا أستطيع تفسير موقفه معى، جلست فى الشقة أحاول تهدئة نفسى ولكننى فوجئت به أمامى يتهجم على مرة أخرى، حاولت إبعاده عنى كى لا ارتكب جريمة لكنه كان يريد أن يتعدى على بأى طريقة، أسرعت إلى المطبخ وأمسكت بسكين كى أحاول تهديده وإخافته إلا أنه لم يبتعد عنى وبدأ شجارًا معى وانهال على بالضرب، لم أشعر وقتها بنفسى إلا وأنا أدافع عن نفسى وأقوم بطعنه عدة طعنات كى أجبره على الابتعاد عنى، إلا أننى فوجئت به يسقط على الأرض غارقًا فى دمائه.

كشفت التحقيقات، أن المتهم كان أقترض مبلغًا ماليًا قدره 100 جنيه من المجنى عليه وماطل فى ردها إليه، وعندما طالبه بها المجنى عليه  حدثت بينهما مشادة كلامية تطورات إلى اشتباك بالأيدى، وقام المتهم بتسديد عدة طعنات نافذة لصديقه من سلاح أبيض، أسفرت عن إصابته بجرح غائر فى منطقة البطن، فسقط على الأرض غارقًا فى دمائه، ولفظ أنفاسه الأخيرة قبل نقله للمستشفى.

 ‌تلقى قسم شرطة العجوزة، بلاغًا يفيد مقتل أحد الأشخاص، بمنطقة ميت عقبة، نتيجة الاعتداء عليه بسلاح أبيض، وبإجراء التحريات تبين أن المجنى عليه «عاطل»، توجه لمطالبة صديقه «عاطل، برد مبلغ 100 جنيه اقترضها منه، إلا أن المتهم ماطله فى إعادتها، ونشبت بينهما مشادة كلامية، مما دفع المتهم لتسديد طعنات له بسكين، تم تحرير محضر بالواقعة وأخطرت النيابة التى أصدرت قرارها بحبس المتهم 4 أيام على ذمة التحقيقات.


اضف تعليقك

لأعلى