طرق القليوبية مصايد للأرواح | الصباح

طرق القليوبية مصايد للأرواح

حوادث الطرق

حوادث الطرق

بيارات وبالوعات مفتوحة على جنبات الطريق، حُفر وتكسير وشقوق، أسلاك كهرباء مُلقاة على الطريق، تجمعات هائلة من أكوام القمامة على الطرق، هذا هو المشهد السائد على طرق وكبارى محافظة القليوبية.

يُعانى سكان القليوبية من إهمال المسئولين للطرق والكبارى بالمحافظة حيث تسبب ذلك فى وقوع حوادث ينتج عنها موت مؤكد فى كل بيت، سواء كان الطريق بمدينة أو مركز أو قرية وعزبة مما يُزيد الأمر سوءًا وتعقيدًا.

وفى مدينة بنها يُعانى أهلها من وجود تكسير وحُفر على كوبرى الرياح التوفيقى، حيث يقول سيد العدوى، أحد الأهالى المتضررين، إن الكوبرى به تشققات وتكسير وكلما أرسلنا شكوى لأى مسئول يكون الرد الدائم هو يبقى الوضع على ما هو عليه!، متسائلاً: أين الأموال الطائلة التى يتم صرفها على تطوير الكبارى!؟

وفى شبرا الخيمة، أكد يحيى حسين، أحد السكان، أنه يوجد شق كبير أعلى كوبرى الدائرى تجاه نزلة شبرا الخيمة، قائلاً: أين المسئولين من تلك الكارثة الموجودة على الكوبرى والتى من الممكن سقوط أطفال أو كبار السن بالإضافة إلى تعرض المركبات للحوادث.

ويُعانى أيضًا أهالى مركز ومدينة طوخ من القمامة المتراكمة على جنبات الطرق وخاصة بالطرق الكائنة بالقرى، حيث أوضح إبراهيم صابر، أحد أهالى العمار الكبرى التابعة لطوخ أن مقالب القمامة الملقاة بالطريق المؤدى لمجمع عامر الخيرى على مصرف طحالة تؤذى الأهالى.

وأشار محمد صادق، أحد أهالى القناطر الخيرية، إلى أن السكان تُعانى من طريق شركس والذى يُطلقون عليه طريق الموت.

وقال محمد سيد، أحد الأهالى، إن طريق شركس تحدث عليه حوادث كل شهر وكلها وفيات، والطريق يفتقر إلى وجود مطب صناعى أو أى علامات أو إشارات تحذيرية للسائقين، وأرسلنا العديد من الاستغاثات للمسئولين ولكن لا حياة لمن تنادى.

ومن جانبه، قال أشرف أحمد، أحد الأهالى المتضررين من طرق الموت: إن الطريق المجاور للمعهد الدينى أمام قصر الثقافة بالقناطر الخيرية مُلقى عليه سلك كهرباء من المفترض أن يكون تحت الأرض ولكنه على الطريق التى تسير عليه السيارات والدراجات البخارية والمُشاة مما يتسبب فى حوادث أو ماس كهربائى إذا ألقى عليه أحد سيجارة أو ماء.

ذات الأمر لا يختلف كثيراً فى طريق الشقر جمجرة الذى يُعانى الأهالى من عدم صيانته من أكثر من 10 سنوات، وطريق كفر كردى بعزية الشيخة فاطمة الذى يُعانى من الظلام الدامس ووجود عواميد الإنارة بلا أسلاك أو لمبات إضاءة، نفس الوضع بطريق مدينة شبين القناطر طحا وكفر رمادة الذى يُعانى من وجود بالوعات مفتوحة على جنبات الطريق والظلام ببعض الأماكن مع وجود تكسير وشقوق وكثرة المطبات.


اضف تعليقك

لأعلى