"ريس المطاريد" الذي حلم بجمعية لاكتشاف المواهب.. محطات في حياة الراحل "محمد ابو الوفا" | الصباح
مصر للطيران تعلن عن طرح درجة سفر الـ"Comfort Class" الجديدة على الرحلات الدولية لطائراتها الآيرباص     elsaba7     المستشفيات الجامعية: إطلاق تطبيق لتوفير أقسام الرعاية المركز والحضانات وأكياس الدم     elsaba7     خالد أبو بكر: تم ذكر هدف صلاح فى مانشيستر بقمة الاستثمار الإفريقى البريطانى     elsaba7     إسلام فليفل يكتب : أين نحن الآن من تعليم وتربية الأمس ؟!     elsaba7     رئيس حزب "المصريين": مصر تحت قيادة السيسي تسير في مصاف الدول الكبرى     elsaba7     السيسي يعبر عن سعادته بحفاوة استقباله من المصريين في لندن: مصر فخر ونموذج ملهم في الانتماء     elsaba7     عمومية منتجي البطاطس توافق على إنشاء ثلاجة على أرض الجمعية بالبدرشين     elsaba7     وزير الطيران المدنى يفتتح وحدات ومعامل طبية حديثة بمستشفى مصر للطيران     elsaba7     إزالة كافتيريا مخالفة فى حملة حى ثان المحلة     elsaba7     عمود إنارة على وشك السقوط يثير رعب الأهالي بالمحلة     elsaba7     توفير اعتماد مالى لصيانة معدات النظافة التالفة بالمحلة     elsaba7     إحالة العاملين بالإدارة الهندسية بالوحدة المحلية لقرية الهياتم للتحقيق بالغربية     elsaba7    

"ريس المطاريد" الذي حلم بجمعية لاكتشاف المواهب.. محطات في حياة الراحل "محمد ابو الوفا"

ندى أيمن / 2019-06-29 19:50:07 / فن
الفنان نحند ابو الوفا

الفنان نحند ابو الوفا

لم يبدأ الفنان الراحل محمد ابو الوفا كمعظم الفنانين مشواره الفني بالدراسة أو الالتحاق بمعهد الفنون المسرحية بسبب رفض والده ليخيرها ما بين مدرسًا أو محاميًا، إلا أنه اختار أن يصبح مدرس "خط عربي"، ولكن رغم ذلك لم يتوقف عن ممارسه موهبته وحلمه فقد أجمع ما بين مهنته وموهبته حيث بدأ في التمثيل منذ دخوله التعليم الأساسي فكان مدير للإذاعة المدرسية  وحصل علي افضل ممثل علي مستوي مدارس الثانوية بالفيوم، و أراد أن يشبع شغفه بمهنه التمثيل من خلال فرق الهواه وفرق قصر الثقافة في مسقط رأسه بالفيوم، وأيضًا نوادي المسرح.

 وأثناء دراسته الجامعية التحق الفنان الراحل محمد أبو الوفا، بفرق شباب الجامعة، وأدى فيها العديد من الأدوار باللغة العربية الفصحى علي جميع مسارح الثقافة الجماهيرية في كل مكان في مصر، حيث بدأت شهرته في الوسط الفني عن طريق عرض مسرحي بعنوان "النهر يغير مجراه"، وكان السبب في التعاون الأول له مع الفنان يحيى الفخراني من خلال مسلسل "المرسى والبحار"، حيث شاهده الفخراني في العرض واعجب به وكان دائما ينمي موهبته بنفسه من خلال قصر ثقافه الفيوم.

 كان أبو الوفا دائما ما يقابل اكاديمي الفن والمسرح، فكان يسألهم عن كتب ليستعيرها أو يشتريها، وكان بطل الفرقة القومية لقصور الثقافة بالفيوم علي مدار 11عامًا متتالية، ومن خلال استضافته في كليه الخدمة الاجتماعية بالفيوم قال: "انا علي استعداد لأدعو عدد من الفنانين الكبار لتعليم طلاب الفيوم جميع الأنشطة المتعلقة بالفن لأن دورنا كفنانين وأبناء الفيوم مهم في الحضور بجامعه الفيوم التي تضم طلابا ذوي قدرات عالية من الفن ".

كما عبر عن سعادته بحضور مهرجان جامعه الفيوم بقوله: "انا تحت أمر جامعه الفيوم في الإشراف علي أي نشاط مسرحي يخص الجامعة، وعلي استعداد لتنظيم ورش عمل فنيه داخل الجامعة.. تشمل التمثيل والخط العربي والسيناريو و الحوار"، وحث ابو الوفا الطلاب الحاضرين علي المشاركة في مهرجان الجامعة السنوي لتنمية مواهبهم الفنية.

 كان الفنان الراحل محمد ابو الوفا، يري أن في المرحلة المقبلة ستقوم الدولة بما يجب عليها تجاه السينما والتلفزيون حتي الأعمال الدرامية القادمة أعمال جاده ومحترمه، كما كان يرى أن هناك كثير من المواهب في الصعيد لم تأخذ حقها بسبب عادات وتقاليد الصعيد، مؤكدًا، أن الدولة دورها مفتقد في اكتشاف مواهب فنية داخل الصعيد.

 وكان ابو الوفا، يفكر في إنشاء جمعية لاكتشاف المواهب، موضحًا أنه منذ فتره طويله يشعر بالخوف علي مستقبل السينما، وذلك لان الإنتاج في السنه، يقتصر على فيلم واحد فقط، والباقي ليس له أي قيمه من اي نوع، علي عكس فتره السبعينات كان متوسط انتاج السينما 4 افلام، مؤكدًا أن الأعمال الفنية قبل الثورة لا تختلف كثيرا عن ما بعد الثورة؛ فالإنتاج الحقيقي شبه متوقف لان كلما كان هناك استقرار سياسي كان الاستقرار الفني أقرب.

 ويذكر أن نقابه المهن التمثيلية أصدرت قرار بعدم التعامل نهائيًا مع الممثل محمد ابو الوفا، ومنعه من الحصول علي تصاريح عمل من  النقابة وذلك لعدم احترامه لقواعد وقوانين نقابة الممثلين، ومشاركته بعدة اعمال فنية دون قيامه بعمل تصاريح أو دفع رسوم للنقابة.

 ومن جانبه قال الدكتور أشرف ذكي: "لن نتهاون مع أي ممثل يخالف قواعد النقابة ومن يتجاهل دورها في تنظيم العملية الفنية، سيتم إيقافه عن العمل وسيتم مخاطبة جميع شركات الإنتاج بعدم التعامل معه والا ستقع هي الأخرى تحت طائلة القانون الذي ينظم عمل النقابات.

 ويعتبر محمد ابو الوفا من الوجوه المميزة في الدراما المصرية، حيث حقق نجاحا كبيرا في الفترة الأخيرة من خلال ظهوره في عدد من المسلسلات منها "نسر الصعيد، وكلبش، وكأنه امبارح، والميزان، والشارع اللي ورانا، وسك علي اخواتك، وقانون عمرو بركه، و العراف، ويونس ولد فضة، وشهاده ميلاد، والقيصر، وابن حلال"، مؤكدًا أن مسلسل ابن حلال، بالفعل هي قصة ابن ليلي غفران وفريق العمل،وعلم ذلك منذ اللحظة الاولي التي امسك فيها كل منا سيناريو المسلسل.

 وكان له اعمال مميزه في السينما مثل "فيلم الجزيرة 2" حيث كان ظهوره الأول علي الكاميرا من خلال مسلسل "حريم" بدور الشاعر الراحل عبد الرحمن الابنودي، وذلك نظرًا للشبه الكبير بينهم، وقد اعترف أنه مدين للشاعر الراحل بأولي خطواته في الفن، حيث أكد الفنان ابو الوفا من خلال حواره مع ستوديو الفن أن الفنان عادل امام لم يكن يعلم بمشاركته في مسلسل "فرقه ناجي عطالله"، ولكن ابنيه محمد امام ورامي أمام اخبروه بموهبته في المسلسل.

 واعتبر ابو الوفا، أن مجال الفن مجال متعب وشاق جدا، ولذلك رفض تقديم أبناءه الثلاثة لهذا المجال واصفًا ذلك بالوساطة، وهو لا يريد ، لكنه من الممكن أن يجعل ابنه اسلام  يتعلم كيفية الاخراج.

يذكر في صباح اليوم السبت، وفاة الفنان محمد ابو الوفا بالمستشفى العام بمسقط رأسه بالفيوم، بعد صراع طويل مع المرض، حيث تعرف لازمه صحيه شديده بعد إصابته بالتهابات في الصدر دخل على أثرها العناية المركزة، وحاول نقيب المهن التمثيلية الدكتور أشرف زكي نقله إلي أحد مستشفيات القاهرة ولكن حالته الصحية لم تسمح، وسيتم دفنه بمقابر الأسرة  وتشييع جنازته.

 


اضف تعليقك

لأعلى