ترامب يتعهد لإيران من جديد: "إحنا الأقوى".. تعرف على التفاصيل | الصباح
سميرة صدقي الفن هو اكسجين الحياة وان الحب هو دافع للنجاح     elsaba7     النائب العام يصدر قرار بمنع المطربة بوسي من السفر.. ومحامي طليقها السابق ينذر هاني شاكر علي يد محضر (مستندات)     elsaba7     مهرجان الاسكندريه السينمائي يدين العدوان التركي على سوريا     elsaba7     مصر تُعرب عن خالص تعازيها في ضحايا إعصار "هاجيبيس" باليابان     elsaba7     نائب وزير الخارجية يعرب عن استياء مصر من مفاوضات سد النهضة لسفراء ألمانيا وإيطاليا والصين     elsaba7     تشكيل المنتخب الأوليمبي في مواجهة جنوب إفريقيا الودية     elsaba7     "الشاب الذي كسر المستحيل".. قصة أحمد عماد الطالب والمدرس وصاحب عربة "غزل بنات وفشار" (صور)     elsaba7     وضع حجر أساس مدرسة دهتورة الثانوية وتوسعات مدرسة حانوت الإبتدائية بزفتي     elsaba7     بتكلفة8 مليون جنيه .. أفتتاح مدرسة الدكتور سعيد شاهين الرسمية للغات بزفتى     elsaba7     غضب الأهالى بسبب كسر فى ماسورة مياه الشرب بالمحلة     elsaba7     *جامعة سوهاج تكرم ٢٠ من قدامى المحاربين خلال احتفالاتها بانتصارات اكتوبر*     elsaba7     بروتوكول تعاون بين الأكاديمية العربية للعوم الإدارية والمالية والمسعود القابضة     elsaba7    

ترامب يتعهد لإيران من جديد: "إحنا الأقوى".. تعرف على التفاصيل

دونالد ترامب

دونالد ترامب

استبعد الرئيس الأميركي دونالد ترامب، الأربعاء، إرسال قوات برية في حال خوض حرب مع إيران، مشيرا إلى أن القيادة الإيرانية تفتقر للذكاء.

وذكر ترامب للشبكة "فوكس" للأخبار الاقتصادية "الزعامة الإيرانية تفتقر للذكاء"، مضيفا "أتمنى ألا نخوض حربا مع إيران، لكننا في وضع قوي جدا إذا حدث شيء".

وتابع "لن يكون هناك قوات أميركية على الأرض في حال اندلاع مواجهة مع إيران"، مشيرا إلى أن أي حرب مع إيران لن تدوم طويلا.

وتصاعد مستوى التوتر بين إيران والولايات المتحدة بعد أن أسقطت طهران طائرة أميركية مسيرة زعمت أنها كانت تحلق فوق مياهها الإقليمية، الخميس الماضي. فيما تؤكد واشنطن أن الطائرة كانت في المجال الجوي الدولي.

وبعد ذلك، كانت الإدارة الأميركية قريبة من الرد، حيث أمر الرئيس دونالد ترامب بتنفيذ ضربة عسكرية ضد أهداف إيرانية، لكنه ألغاها في اللحظات الأخيرة.

وجاء إسقاط الطائرة المسيرة الأميركية بعد هجمات استهدفت ناقلات نفط في منطقة الخليج، اتّهمت واشنطن طهران بتنفيذها.

وعقب حادث الأسبوع الماضي، أعلنت الإدارة الأميركية فرض عقوبات جديدة على القيادات الإيرانية، من بينهم المرشد علي خامنئي، ووزير خارجيته، محمد جواد ظريف، إلى جانب 8 من كبار جنرالات الحرس الثوري.

وكان الرئيس الإيراني حسن روحاني أعلن استعداد بلاده لإجراء محادثات مع أميركا، لكن بشرط، وهو أن "تبدي واشنطن الاحترام"، مؤكدا أن بلاده لن تذهب إلى المحادثات بدافع الضغوط.

 

 


اضف تعليقك

لأعلى