الطلاق يعرقل قانون الأحوال الشخصية للأقباط | الصباح
سقوط أمطار اليوم على جنوب سيناء وخليج السويس     elsaba7     256 ألف عملية جراحية عاجلة أجرتها مبادرة الرئيس لـ"قوائم الانتظار"     elsaba7     عقار كرموز القديم يقتل شاب ويصيب شخصين بعد انهياره بالإسكندرية     elsaba7     بمناسبة عيد النسور.. متحف القوات الجوية يفتح أبوابه مجانا للمواطنين     elsaba7     صور.. حريق بكنيسة مارجرجس في حلوان ورئيس الحي يكشف سببه     elsaba7     طقس اليوم.. انخفاض طفيف فى درجات الحرارة والعظمى بالقاهرة 33 درجة     elsaba7     سميرة صدقي الفن هو اكسجين الحياة وان الحب هو دافع للنجاح     elsaba7     النائب العام يصدر قرار بمنع المطربة بوسي من السفر.. ومحامي طليقها السابق ينذر هاني شاكر علي يد محضر (مستندات)     elsaba7     مهرجان الاسكندريه السينمائي يدين العدوان التركي على سوريا     elsaba7     مصر تُعرب عن خالص تعازيها في ضحايا إعصار "هاجيبيس" باليابان     elsaba7     نائب وزير الخارجية يعرب عن استياء مصر من مفاوضات سد النهضة لسفراء ألمانيا وإيطاليا والصين     elsaba7     تشكيل المنتخب الأوليمبي في مواجهة جنوب إفريقيا الودية     elsaba7    

الطلاق يعرقل قانون الأحوال الشخصية للأقباط

الكنيسةوقانون الأحوال الشخصية

الكنيسةوقانون الأحوال الشخصية

>>أزمة بين الأرثوذكس والكاثوليك وراء تأجيل القانون

قررت الكنيسة الكاثوليكية تأجيل مناقشة قانون موحد للأحوال الشخصية للأقباط فى مصر، وأعلن سنودس الكنيسة أعلى هيئة داخل الكنيسة الكاثوليكية فى مصر، أنه يحتاج المزيد من الوقت لدراسة مشروع القانون.

 

وأثار موقف الكنيسة الكاثوليكية الكثير من الجدل، لإعادة القانون للمربع صفر، واعتبره البعض تراجعًا عن الموافقة على مشروع القانون خاصة بعد وصول المناقشة بين الكنائس الثلاثة الأكبر فى مصر إلى مراحلها الأخيرة بحسب بياناتهم الرسمية.

 

وقبل قرار الكنيسة الكاثوليكية، أعلنت الكيسة الارثوذكسية انتهائها بشكل شبه نهائى من مشروع قانون بعد اجتماعات مع الكنيسة الإنجيلية، وكانت بانتظار رد الكنيسة الكاثوليكية تمهيدًا لتقديم مشروع القانون للحكومة ثم طرحه فى البرلمان ليتم إقراره بعد موافقة الثلاث كنائس.

 

وأكدت مصادر بالكنيسة الأرثوذكسية أن البابا تواضروس سيعقد اجتماعًا مع رموز الكنيسة الأرثوذكسية لبحث قرار الكنيسة الكاثوليكية بعد عودة القانون لخانة البداية.

وقال المتحدث الرسمى للكنيسة الكاثوليكية، إن قرار الكنيسة جاء لدراسة المسودة بعد عرضها فى الاجتماع الأخير، وأن اللجنة القانونية درست القانون وأعدت مسودة مع الكنائس الأخرى، مؤكدًا أن دراسة القانون ستتطلب بعض الوقت، وأن الأمر ليس معناه أن الكنيسة الكاثوليكية أعادت المناقشات للمربع صفر وأن القرار للدراسة فقط.

 

وتوجد خلافات جوهرية بين الكنيسة الأرثوذكسية والكنيسة الكاثوليكية فى أسباب الطلاق، وبرغم توسع الكنيسة الأرثوذكسية فى أسباب الطلاق بعد أن كانت ترى أنه لا طلاق إلا لعلة الزنا، لكن الكنيسة الكاثوليكية لا يوجد لديها طلاق.

 

 


اضف تعليقك

لأعلى