قتلوها ثم حرقوها.. فك لغز مقتل مسنة داخل شقتها بالسويس | الصباح

قتلوها ثم حرقوها.. فك لغز مقتل مسنة داخل شقتها بالسويس

احمد حسن / 2019-06-24 17:00:52 / حوادث
جثة

جثة

تمكنت مباحث مديرية أمن السويس من فك لغز مقتل مسنة وإشعال النار في جسدها، داخل شقتها بمدينة "المنى" السكنية بحي فيصل، في السويس، بعد عودتها من صلاة التراويح، رمضان الماضي.

 

وألقت الشرطة القبض على عاطل وصديقته، تبين أنهما وراء ارتكاب الواقعة بهدف سرقة مصوغات السيدة، مستغلين أن المسنة كانت تساعد المتهمة بسبب ظروفها المالية الحرجة، لذلك تمكنت المتهمة من الدخول إلى وحدة الضحية السكنية وقتلاها.

كان اللواء محمد جاد، مدير أمن السويس، تلقى إخطارًا من مأمور قسم شرطة فيصل بتعرض وحدة سكنية لحريق، وعثر على متوفية داخل الوحدة السكنية بعد إخماد الحريق.

وأكدت تحريات المباحث الجنائية، بعد معاينة الوحدة السكنية، أن الحادث به شبهة جنائية بغرض السرقة، وأجرت النيابة العامة معاينة كاملة لموقع الحادث، وقررت عرض جثة المتوفية على الطب الشرعي لمعرفة أسباب الوفاة.

وذكر الطب الشرعي، أن جريمة القتل جاءت قبل إشعال النيران في جسدها داخل وحدتها السكنية، وعقب صدور التقرير كثف البحث الجنائي تحرياته للوصول إلى المتهمين.

وكشفت شهادة الشهود والتحريات، أن السيدة المقتولة كانت طوال شهر رمضان ملتزمة بالتواجد في المسجد، وليلة مقتلها كانت عائدة من صلاة التراويح.

وأكدت التحريات أن مرتكبا جريمة القتل هو عاطل سبق اتهامه في قضايا بلطجة ومشاجرات، وصديقته جارة السيدة المقتولة، وأن السيدة كانت تساعد المتهمة لأن ظروفها الاجتماعية صعبة.

وكشفت أن المتهمة اتفقت مع صديقها الذي تربطه به علاقة على قتل السيدة وسرقة مصوغاتها، وبالفعل دخلوا الوحد السكنية وقتلوا السيدة بضربها بآلة حادة وسرقوا مشغولاتها الذهبية ثم أشعلوا النيران بالوحدة السكنية.

 

 


اضف تعليقك

لأعلى