«وعمار يا إسكندرية» !..«مصيف الغلابة» أصبح للأغنياء فقط | الصباح

«وعمار يا إسكندرية» !..«مصيف الغلابة» أصبح للأغنياء فقط

هبه عويضه / 2019-06-22 20:28:23 / هنا صوتك
شواطئ الإسكندرية

شواطئ الإسكندرية

كانت شواطئ الإسكندرية ملاذًا للعديد من سكان المحافظات المجاورة لعروس البحر الأبيض وليس أهل الإسكندرية فقط، باعتبار أن الإسكندرية هى مصيف الغلابة.

و على الرغم من أن محافظة الإسكندرية، تضم 54 شاطئًا إلا أن الشواطئ العامة بالمحافظة 8 شواطئ فقط، والتى تقدر تذكرة دخولها بـ 5جنيهات للفرد، وتنوعت باقى الشواطئ بين شواطئ مميزة، وخدمة لمن يطلبها، وشواطئ سياحية.

يقول مايكل نبيل، أحد قاطنى منطقة سيدى بشر، أنه عندما يريد التنزه مع عائلته المكونة من 4 أفراد، فإن نزهة البحر تتكلف أكثر من 100جنيه لدخول الشاطئ فقط، فسعر التذكرة فى الشاطئ السياحى17جنيهًا بخلاف ثمن الخدمة التى يتقاضها عامل الشاطئ التى أصبحت حقًا مكتسبًا بعد أن كانت تقدمها على سبيل الإكرام منا وليس إكراهًا، مضيفًا أنه على الرغم من ارتفاع سعر التذكرة إلا أن الخدمة ليست جيدة، فضلًا عن تكدس الشاطئ وعدم نظافة دورات المياه.

أوضحت منال أحمد، من سكان منطقة باكوس، أن الشاطئ الأقرب لمنزلها هو شاطئ جليم المجانى، مشيرة إلى أنه تم تقسيم الشاطئ إلى جزءين أحدهما سياحى والآخر مميز، بجانب للكافيتريات التى أغلقت بوابة الشاطئ، فأصبح الحيز المتاح للشاطئ المجانى صغيرًا للغاية، ولا يستوعب عدد الزائرين، فنذهب إلى شاطئ آخر من الشواطئ المميزة، والتى يكون فيها سعر التذكرة 12 جنيهًا بخلاف الإكرامية، ومصاريف الطعام، لذلك يمكن أن يكون زيارة الشاطئ يوم واحد فقط خلال الصيف.

 

وأشار أحمد مصطفى، من محافظة البحيرة، أحد المصطافين من رحلات اليوم الواحد، إلى أن «إسكندرية كانت زمان، كنا نيجى ونصيف بفلوس قليلة، دلوقتى الشواطئ غالية، والبحر مبقاش زى زمان».

وأضاف أحمد منطقة ميامى بجانب شارع خالد بن الوليد، لكى تكون نزهة وتسوقًا، مضيفًا: منطقة ميامى مزدحمة جدًا فى فصل الصيف، وهو ما يجعل الشواطئ متكدسة، والخدمة ليست جيدة، وهذا ما يجعل العديد من المصطافين يبتعدون عن الإسكندرية، ولكنها ما زالت أسعارها أفضل من أماكن كثيرة.

وأكدت سحر عاصم، إحدى ساكنات منطقة الشاطبى، أنه لم تعد هناك شواطئ للغلابة، مشيرًا أن شاطئ الشاطبى كان لمدة قريبة مجانيًا، يستمتع به أهالى المنطقة، والمحافظة بشكل عام، ولكن بعد افتتاح كازينو الشاطبى ضم الشاطئ إلى محيط الكازينو، علمًا بأن ذلك مخالف، ولا يحق له حرمان المواطنين من دخول الشاطئ، بالإضافة إلى موقف السيارات الذى تم بناؤه على الشاطئ.

ولفتت سحر إلى أن جميع شواطئ الإسكندرية أصبحت مؤجرة، وكل شاطئ يتعامل كيف يشاء، والمواطن هو من يعانى، فعند اختيار شاطئ يكون سياحيًا لكى تتجنب التكدس وتكون الخدمة جيدة، لا يقل سعر دخول الشاطئ عن 100جنيه للفرد، فالغلابة محرومة من الاستمتاع بالبحر.


اضف تعليقك

لأعلى