"الخارجية": نلتزم بدعم اللاجئين في مصر.. ونص لاجئي العالم أطفال | الصباح
سميرة صدقي الفن هو اكسجين الحياة وان الحب هو دافع للنجاح     elsaba7     النائب العام يصدر قرار بمنع المطربة بوسي من السفر.. ومحامي طليقها السابق ينذر هاني شاكر علي يد محضر (مستندات)     elsaba7     مهرجان الاسكندريه السينمائي يدين العدوان التركي على سوريا     elsaba7     مصر تُعرب عن خالص تعازيها في ضحايا إعصار "هاجيبيس" باليابان     elsaba7     نائب وزير الخارجية يعرب عن استياء مصر من مفاوضات سد النهضة لسفراء ألمانيا وإيطاليا والصين     elsaba7     تشكيل المنتخب الأوليمبي في مواجهة جنوب إفريقيا الودية     elsaba7     "الشاب الذي كسر المستحيل".. قصة أحمد عماد الطالب والمدرس وصاحب عربة "غزل بنات وفشار" (صور)     elsaba7     وضع حجر أساس مدرسة دهتورة الثانوية وتوسعات مدرسة حانوت الإبتدائية بزفتي     elsaba7     بتكلفة8 مليون جنيه .. أفتتاح مدرسة الدكتور سعيد شاهين الرسمية للغات بزفتى     elsaba7     غضب الأهالى بسبب كسر فى ماسورة مياه الشرب بالمحلة     elsaba7     *جامعة سوهاج تكرم ٢٠ من قدامى المحاربين خلال احتفالاتها بانتصارات اكتوبر*     elsaba7     بروتوكول تعاون بين الأكاديمية العربية للعوم الإدارية والمالية والمسعود القابضة     elsaba7    

"الخارجية": نلتزم بدعم اللاجئين في مصر.. ونص لاجئي العالم أطفال

اللاجئين

اللاجئين

أعلنت وزارة الخارجية المصية عن أن مصر تجدد  التزامها الأخلاقي والقانوني تجاه اللاجئين المتواجدين على أراضيها بمناسبة حلول اليوم العالمي للاجئين والموافق 20 يونيو من كل عام، حيث يُمثل ذلك اليوم فرصة للتذكير بمعاناة أكثر من 68,5 مليون شخص، ما بين لاجئين (25,4 مليون) وملتمسي لجوء (3,1 مليون) ونازحين داخلياً (40 مليون) يتركز أكثر من 85% منهم في دول نامية، ويُمثل الأطفال نصف عدد اللاجئين حول العالم.

وأكدت في بيان لها، أن مصر تستضيف عدداً كبيراً من اللاجئين والأشخاص الفارين من دول تعاني من نزاعات مسلحة، وأجبروا على الفرار من الحروب والاضطهاد والعنف والأوضاع غير الإنسانية، وتقدم لهم الحماية القانونية والخدمات التعليمية والصحية الأساسية.

 

هذا، وتتعاون وزارة الخارجية مع المنظمات الدولية التي تقدم جهودها لحماية ومساعدة اللاجئين حول العالم، وتؤكد على أهمية تقاسم المجتمع الدولي لأعباء استضافة اللاجئين في إطار من المسئولية المشتركة، على  ضوء إقرار العهد الدولي للاجئين في ديسمبر 2018 للتخفيف من معاناة اللاجئين والدول المستضيفة لهم؛ كما تؤكد على أهمية التعامل مع الأسباب الجذرية التي تؤدي إلى اللجوء.


اضف تعليقك

لأعلى