تكليفات البابا تواضروس للأساقفة الجدد | الصباح
محافظ الغربية: حل مشاكل المواطنين على رأس أولويات عمل الجهاز التنفيذي     elsaba7     "سبل الحفاظ على المجارى المائية" ندوه ينظمها أعلام الغربية بالتعاون مع مديرية الري     elsaba7     شبح الأنقراض يواجه «عزبة الناموس» مملكة صناعة الفواخير بالغربية .. والعاملون مصيرينا التشرد     elsaba7     3 تحديات أمام الاحتجاجات الشعبية في لبنان     elsaba7     في لبنان وتونس.. مبادرات لتنظيف الشوارع بعد الوقفات الاحتجاجية والتظاهرات     elsaba7     قدرته على الرؤية لا تتعدى الـ 5%.. كفيف يحترف فن التصوير!!     elsaba7     انطلاق فعاليات مهرجان الرمان الخامس في مدينة حلبجة بإقليم كردستان العراق     elsaba7     الدراجة الاحادية.. مصدر دخل للأطفال في نيجيريا     elsaba7     محلل سياسي: ضغوط على ترامب لترك ملف سوريا لوزير الدفاع الأمريكي     elsaba7     مدرسة خاصة لتعليم رقص الهيب هوب في غزة للتعبير عن معاناة الفلسطينيين تحت الاحتلال     elsaba7     القبض على مدرس نصب على ٤ مدرسات بحجة توظيف أموالهن في الكافيهات بطنطا     elsaba7     مدير مشروع رفيق المسن: الخدمة متاحة من خلال موقع الوزارة أو تقديم طلب مكتوب     elsaba7    

تكليفات البابا تواضروس للأساقفة الجدد

محمود على / 2019-06-17 21:49:59 / سياسة
البابا تواضروس

البابا تواضروس

>>الاستفادة من خبرات السابقين وزيارات الإيبارشيات فى قبلى وبحرى

دخل أربعة أساقفة جدد ضمن أعضاء المجمع المقدس بالكنيسة القبطية الأرثوذكسية، ليصل عدد أعضاء المجمع المقدس إلى ١٢٨ عضوًا بالمجمع المقدس للكنيسة القبطية الأرثوذكسية بعد أن أتم البابا وأحبار الكنيسة، طقس سيامة أربعة رهبان  فى درجة الأسقفية منهم ١٦ مطرانًا و١١٠ أسقف إلى جانب وكيلى البطريركية بالقاهرة والإسكندرية.

وأوصى البابا تواضروس الأساقفة الجدد فى بداية خدمتهم قضاء فترة قرابة الشهر فى زيارة بعض الإيبارشيات فى وجهة بحرى وقبلى وطلب من الآباء المطارنة والأساقفة استضافتهم فى كل مطرانية للاطلاع على أمور الإدارة والخدمة وخبرات الآباء السابقة فى خدمتهم قبل أن يتجهوا لأماكنهم للتجليس.

وتعتبر درجة الأسقفية فى المجمع المقدس بالكنيسة القبطية الأرثوذكسية أعلى السلم الإكليروسى فى الكنيسة فمن خلاله تدار الكنيسة القبطية وتوزع الأدوار الكبرى، ويشار إلى سيامات البابا تواضروس دائمًا لأساقفة جدد بمحاولة السيطرة على المجمع المقدس والتوازن مع التيار التقليدى المحافظ والموالى للبابا شنودة الثالث، خاصة أن المجمع المقدس شهد قبل انعقاده تصعيدًا بمذكرات ضد ما يسمى بالتعليات المخالفة والتى انتشرت داخل الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، ومن الأساقفة التى تمت سيامتهم، الأنبا أنطونيوس مرقس بتجليسه وترقيته مطرانًا فى إيبارشية جنوب أفريقيا وتصير إيبارشية جديدة رغم أن الخدمة فيها لها عشرات السنوات ولكن تصير مقر كرسى فى التاريخ كرسى إيبارشية جنوب أفريقيا وبرر البابا تواضروس عمل كرسى جديد للإيبارشية  بأن مصر لها اهتمام بأفريقيا كبير خاصة فى هذا العام لأنها ترأس الاتحاد الأفريقى.

وكذلك الأنبا متاؤس أسقف ورئيس دير القديسة مريم العذراء بجبل أخميم لتعمير الدير وأن تصير حياته الرهبانية مشهودًا لها دائمًا وأن تنجح فى الحياة الرهبانية وتصير على صورة الآباء الأولين وعودة الانضباط فى اختبارات الحياة الرهبانية فليس فى الرهبنة مجرد إعمار أو إنشاء المبانى مبررًا أن الرهبنة فى الكنيسة القبطية أساسًا حياة، وطلب من الأسقف الجديد الأنبا متاؤس أن يكون مقيمًا أكثر وقته بين أبنائه الرهبان لكى ما تنمو هذه الجماعة الرهبانية نموًا صحيحًا ومقدسًا.

وتضمنت القائمة الأنبا ثاؤفيلوس أسقفًا على إيبارشية منفلوط وهى إيبارشية قديمة ولها تاريخ مجيد.

وكذلك الأنبا إيلاريون أسقفًا على البحر الأحمر وهى إيبارشية حديثة نوعًا ما تأسست برسامة نياحة الأنبا ثاؤفيلوس وعلى يد المتنيح البابا شنودة الثالث وهى إيبارشية ذات طبيعة خاصة وتحتاج لخدمة رعوية مكثفة وافتقاد فى شمالها وجنوبها وأيضًا الاهتمام الشديد لأنها إيبارشية ساحلية وسياحية لها طبيعة خاصة بين كل إيبارشيات، وكانت دومًا محط أزمات لسيطرة التيار المحافظ عليها، وما يطمح البابا أن يتغير بالسيامات الجديدة.

كما شملت القائمة الأنبا بولس أسقفًا على إيبارشية جديدة تم تأسيسها فى كندا (شق كندا – اتوا ومنتريال) ومسئول على العمل الرعوى ومسئولاً أكثر عن حفظ تقاليد الكنيسة القبطية الأرثوذكسية ونقلها للأجيال الجديدة.


اضف تعليقك

لأعلى