تعرف على أهمية تقنية حقن الفيلر لتجميل الأنف | الصباح
السعودية تستضيف 200 حاج من أسر ضحايا هجوم نيوزيلندا الإرهابي     elsaba7     أسامة كمال يشن هجومًا حادًا على "أردوغان".. ويؤكد: حول تركيا لدولة بوليسية     elsaba7     طقس حار جدًا غدًا.. والأرصاد: درجة الحرارة 42 (فيديو)     elsaba7     مخاطر جمة.. ما الذي يحدث للجسم عند تناول السكر بكثافة؟     elsaba7     غدا.. حزب "المصريين" يعقد ندوة "المرأة نحو الأفضل"     elsaba7     رئيس الرقابة الصحية: الهيئة تُعد مستقلة وتتبع رئيس الجمهورية مباشرة من أجل ضمان حيادية     elsaba7     أسامة كمال يعلق على تقرير البنك الدولي.. ويؤكد: المؤشرات الاقتصادية في تحسن كبير     elsaba7     والد الشهيد الرقيب أحمد عبد العظيم يكشف كواليس الحوار الذي دار بينه وبين الرئيس (فيديو)     elsaba7     الرقابة الصحية: يُجرى حاليًا تسجيل واعتماد المنشآت التي تقدم خدمات صحية ماهرة     elsaba7     رئيس الرقابة الصحية يُشددّ على ضرورة توافر عمالة ماهرة بالمؤسسات الصحية     elsaba7     مبادرة لتدريب وتوظيف ذوي الاحتياجات الخاصة بأمانة حزب الحرية المصري بأكتوبر     elsaba7     محمد حميدة يكتب: الجمهور "مُحرز" الهدف في مباراة الجزائر     elsaba7    

تعرف على أهمية تقنية حقن الفيلر لتجميل الأنف

عادل نصار / 2019-06-17 17:14:52 / منوعات
ا

ا

كشف الدكتور مصطفى زيدان استشاري الجلدية والتجميل والليزر، عن الطرق الحديثة لتجميل الأنف، مشيرا إلى إجراء غير جراحي وهو تجميل الأنف الفيلر حيث يسمح باستخدام حشوات قابلة للحقن لتغيير شكل الأنف، وتصحيح قصبة الأنف، وجعلها أكثر تناسقا، كما يمكن من خلالها تصحيح زوايا الأنف بما فيها الأنف المعوج، ويعمل على تصحيح طرف الأنف الممتد، وقد يكون الحشو دائم أو مؤقت حسب رغبة المريض، ويتطلب العلاج وقتا أقل للتعافي كما أنها طريقة آمنة جدا.

وقال الدكتور مصطفى زيدان، إنه لا صحة لتصغير الأنف عن طريق حقن الفيلر، لافتا أنها مهمتها خلق محيط للأنف أكثر جمالية وتناسقًا عن طريق تغيير بعض سمات الأنف باستخدام الحشوات بطريقة ماهرة، لكنها لا يمكن أن تؤدي إلى أنف أصغر، بل أن الأنف يكتسب بعض الحجم الناتج عن حقنه بالفيلر لكنه لا يكون واضحًا لأن تغير نسب الأنف يجعلها أكثر اتساقًا، مما يعطي شعورًا بصغر حجم الأنف الطبيعي.

 

ونوه زيدان، بأن تجميل الأنف بالفيلر لا يستغرق كثيرا من الوقت وهو إجراء سريع وغير مؤلم، حيث يقوم الطبيب بوضع كريم للتخدير الموضعي على الأنف حتى لا يشعر المريض بالوخز والألم، ثم يقوم الطبيب بوضع علامات تشريحية لتقسيم نسب الأنف التي تحتاج لتصحيح، كما يتم وضع علامات لتحديد نقاط الحقن.

 

وأشار الدكتور مصطفى زيدان، إلى أن بعض الناس تخاف من الفيلر ادعاءًا أنه يمتص عبر الجسم ويسبب له الضرر، وذلك غير صحيح لأن الفيلر الشائع والمستخدم في عمليات الحقن يتكون دائمًا من مواد طبيعية أشهرها حمض الهيالويورينيك والكولاجين ومشتقاته، وتلك المكونات موجودة بشكلٍ طبيعي داخل جسم الإنسان وفي خلاياه لذلك لا مجال لكونها ضارة أبدا.


اضف تعليقك

لأعلى