انطلاق أعمال لقاء القوى الوطنية الليبية لدعم جهود الجيش في محاربة الإرهاب | الصباح
قرعة أمم إفريقيا 2021.. مصر تقع مع كينيا وتوجو وجزر القمر     elsaba7     الملحن مجدي سليم لـ"الصباح": أغنية "بتغيري موت" لـ"محمود العسيلي" قريبًا بالأسواق     elsaba7     الرئيس السيسي يستقبل نظيره الجزائري عبد القادر بن صالح     elsaba7     «ديانج» يصل الأهلي بعد الانتهاء من الكشف الطبي     elsaba7     الحكم بإعدام 3 دواعش بقتل سائحتين أجنبيتين في المغرب     elsaba7     داعية إسلامي: هذه الأمور تفسد الصدقة (فيديو)     elsaba7     ما الشيء الذي حرمه الله على عباده وجعله لنفسه.. الشيخ خالد الجندي يرد (فيديو)     elsaba7     النائب العام يوقع مذكرة تفاهم للتعاون القضائي مع نظيرة الأمريكي بواشنطن     elsaba7     رئيس الوزراء: الثلاثاء إجازة رسمية بمناسبة ذكرى ثورة 23 يوليو     elsaba7     رئيس الـ"الكاف" يعلن تغيير نظام نهائي دوري أبطال أفريقيا     elsaba7     السيسي يصدر قرارًا بفض دور الانعقاد الرابع لمجلس النواب     elsaba7     الرئيس السيسي يتابع الخطة التنفيذية لمنظومة إدارة المخلفات الصلبة.. ويوجه بدفع الجهود المبذولة لتفعيلها     elsaba7    

انطلاق أعمال لقاء القوى الوطنية الليبية لدعم جهود الجيش في محاربة الإرهاب

ليببا

ليببا

انطلقت أعمال لقاء القوى الوطنية الليبية اليوم الاثنين بالقاهرة، لدعم جهود القوات المسلحة الليبية في محاربة الإرهاب والتطرف والميليشيات، والتأكيد على دورها في إعادة استقرار الدولة والحفاظ على وحدتها.

 

يتناول اللقاء عددا من المحاور أهمها تغلغل الإرهاب وسيطرة الميليشيات ودورها في عرقلة قيام الدولة المدنية ودحض الخطاب الدعائي للإخوان والميليشيات والجماعات الإرهابية حول معركة تحرير طرابلس "ادعاءات مدنية الدولة وادعاءات الحرب المناطقية وادعاءات الصراع بين مجموعة أنصار سبتمبر وفبراير"؛ وكذا دور القوات المسلحة والأجهزة الأمنية في تهيئة الظروف لبناء ليبيا الجديدة ودور القوى الوطنية في محاربة الإرهاب والتطرف والميليشيات ودعم جهود القوات المسلحة ومساهمتها في بناء الدولة المدنية وإعادة الإعمار وتحقيق السلم الاجتماعي بعد تطهير العاصمة.

 

يأتى هذا اللقاء للتأكيد على دور القوى الوطنية الليبية في الحفاظ على مدنية الدولة وإنهاء سيطرة قوى التطرف والإرهاب على طرابلس، واستعادة استقرار الدولة الليبية والحفاظ على وحدتها وسيادتها.


اضف تعليقك

لأعلى