تعرف على سر انتحار طبيب بالإسكندرية | الصباح
بالفيديو.. اقتصادي: القطاع الصناعي يُسهم بـ18% من حجم الناتج القومي الإجمالي     elsaba7     بالفيديو.. اقتصادي: مبادرة الـ100 مليار جنيه تُعطي قبلة الحياة للمصانع     elsaba7     بالفيديو.. اقتصادي: فاتور الاستيراد وصلت 60 مليار دولار سنويا     elsaba7     رئيس "المصريين" عن تقديم المساعدات لجيبوتي: مصر ستظل داعمة لأشقائها     elsaba7     بالفيديو.. مصرفي: قرار تخفيض الفائدة أثر بشكل كبير على القطاع العقاري     elsaba7     الزراعة: ارتفاع المساحة المنزرعة من القمح نهاية ديسمبر إلى 3.5 مليون فدان..فيديو     elsaba7     النائب محمد الغول يتهم الحكومة بـ «التدليس» على الشعب والبرلمان بسبب أموال المعاشات     elsaba7     بالفيديو.. مصرفي يكشف مزايا مبادرة التمويل العقاري لمحدودي ومتوسطي الدخل     elsaba7     برلماني: الشهر العقارى بالسيوف «مهزلة».. و«النواب» يمنح الحكومة 15 يوما لحل الأزمة     elsaba7     اجتماعين في واشنطن والخرطوم.. مصر تتقدم بثبات فى مفاوضات سد النهضة     elsaba7     الحكومة تستعد لاطلاق أكبر قاعدة بيانات بالشرق الاوسط     elsaba7     لاستغلال موارد البلاد..تبادل السفراء مع أمريكا أمل السودان للخروج من نفق الإرهاب     elsaba7    

تعرف على سر انتحار طبيب بالإسكندرية

منى عيسوي / 2019-06-16 15:36:47 / حوادث
انتحار صورة أرشيفية

انتحار صورة أرشيفية

قرر طبيب أسنان التخلص من حياته، بعد إصابته بأزمة نفسية بسبب إصابة والده بمرض السرطان، حيث ألقى بنفسه من شرفة منزله بالطابق الحادي عشر، بمنطقة سيدي بشر، بالإسكندرية.

 

وكان قد تلقى اللواء محمد الشريف، مساعد الوزير مدير أمن الإسكندرية، إخطارا من بعض سكان المنطقة التي وقعت بها الحادثه، يفيد العثور على جثة أحد الأشخاص ملقاة أسفل عقار بشارع جلال حماد بمنطقة سيدى بشر، وانتقل مأمور وضباط قسم شرطة أول المنتزه إلى موقع الحادث.

 

وتم التأكد أن المنتحر تعود لشخص يدعى"ب.ر" 35 عاما، يعمل طبيب أسنان، مقيم بذات العقار بالطابق الحادى عشر، بها إصابات بكسور بالجمجمة ومختلف أنحاء الجسم.

وبعد التحقيق مع أسرته أكدوا أن نجلهم كان يعانى مؤخرا من حالة نفسية سيئة وأصيب بالاكتئاب حزنا على إصابة والده بمرض السرطان، ولم يتهموا أحد بالتسبب فى وفاته.

 

تحرر محضر بقسم شرطة أول المنتزه بالواقعة، وجارى العرض على النيابة العامة للتحقيق.


اضف تعليقك

لأعلى