صلاح على رأس الكتيبة..«كوماندوز» سلاح أجيرى لخطف الأميرة الإفريقية | الصباح
مدير الكلية البحرية سابقا يكشف الهدف من تطوير القوات البحرية بأحدث الأسلحة     elsaba7     عروسان في قنا يقيمان حفل زفافهما على لودر     elsaba7     وزير الشباب والرياضة يطرح حلولا جذرية في أزمة بيان الأهلي ويتواصل مع جميع الأطراف     elsaba7     تيسيرات كبيرة ..أبو العينين يدعو الكويت إلى الاستثمار فى المناطق الاقتصادية بمصر     elsaba7     كواليس استعراض قضية سد النهضة بأسبوع القاهرة للمياه     elsaba7     "من يزرع الشوك لا يجني سوى الوجع".. سامح دراز معلقًا على على قضية قتل محمود البنا     elsaba7     هاني شاكر: حمو بيكا يسئ للفن المصري.. والنقابة أكدت أنه لا يصلح للغناء (فيديو)     elsaba7     رئيس الوزراء اللبناني الأسبق يطالب الحريري بالاستقالة وتشكيل حكومة جديدة     elsaba7     عصام شاهين: مؤتمر بترول دول المتوسط فرصة جيدة لتبادل الأفكار والخبرات     elsaba7     محمود خلف: «إغراق المدمرة إيلات أعاد الثقة للمصريين بعد هزيمة 67».. فيديو     elsaba7     سرقة أغطية بالوعات الصرف الصحي .. ظاهرة تفتح أبوابا للموت     elsaba7     أحمد موسى: «حسن نصر الله وراء أزمة الطائفية في لبنان».. فيديو     elsaba7    

صلاح على رأس الكتيبة..«كوماندوز» سلاح أجيرى لخطف الأميرة الإفريقية

محرر الصباح / 2019-06-15 21:19:03 / رياضة
محمد صلاح

محمد صلاح

رفع الجهاز الفنى للمنتخب الوطنى حالة الطوارئ القصوى قبل أيام من بداية العد التنازلى لانطلاق منافسات بطولة كأس الأمم الإفريقية التى تقام فى مصر، بعد أن أصبح الفوز بلقب البطولة يمثل مسألة حياة أو موت بعد أن غاب المنتخب عن التتويج منذ 2010، ومع إقامة البطولة على أرض مصر وتزايد طموحات الجماهير.

وشهدت التدريبات الأخيرة حالة من التركيز الشديد، خاصة أن المكسيكى خافيير أجيرى المدير الفنى للمنتخب أكد صعوبة المجموعة التى تضم منتخبات مصر والكونغو وزيمبابوى وأوغندا، ومع توقعات نجوم الكرة السابقين بأن مهمة الفراعنة نحو معانقة المجد الإفريقى لن تكن سهلة، ووصول الأمر إلى حد توقعات بعض الخبراء بأن يودع المنتخب البطولة من أدوار مبكرة، وهو ما جعل أجيرى يعتمد بشكل كبير خلال الساعات الماضية على الشحن المعنوى، خاصة للاعبين الستة الذين يمثلون الركيزة الأساسية فى حساباته وهم محمد صلاح لاعب ليفربول الإنجليزى ومحمد الننى لاعب أرسنال وعبدالله السعيد لاعب بيراميدز وأحمد حجازى لاعب ويست بروميتش ومحمود حسن تريزيجية لاعب فريق قاسم باشا التركى وطارق حامد لاعب وسط نادى الزمالك، بحثًا عن تقديم عروض قوية من بداية المشوار فى البطولة.

وزادت حالة التفاؤل داخل المعسكر بعد أن شهدت التدريبات تألقًا كبيرًا من جانب صلاح الذى يعيش حالة من التوهج الشديد بعد تتويجه مؤخرًا بلقب دورى أبطال أوروبا وفوزه بجائزة الحذاء الذهبى كهداف للبريميرليج، حيث يسعى إلى قيادة المنتخب الوطنى للفوز بكأس البطولة ليعزز من فرص منافسته على الجوائز العالمية خلال الموسم الجارى، فضلًا عن تعويض إخفاق نسخة 2017 فى الجابون والخسارة فى المباراة النهائية.

ويرغب أجيرى فى الوصول باللاعبين إلى أفضل مراحل الجهازية المعنوية قبل انطلاق مباريات دور الثمانية، والتى تمثل البداية القوية والفعلية للمنافسة على اللقب، حيث يراهن بشدة على العامل النفسى لدى اللاعبين، خاصة مع التفوق المعروف للاعبين المصريين فى البطولات المجمعة نتيجة الترابط والتلاحم المستمر بين المجموعة رغم احتراف عدد كبير منهم، وذلك مقارنة بلاعبى دول شمال إفريقيا التى تفقد جانبًا كبيرًا من تركيزها وحماسها نتيجة المعسكرات الطويلة، وهو ما أدى إلى غياب منتخبات تونس والمغرب والجزائر عن التتويج بالبطولة الإفريقية خلال السنوات الأخيرة.


اضف تعليقك

لأعلى