بديلاً عن "تويتر"..تعرف علي قصة منصة التواصل الإجتماعي التي سحبت آلاف السعوديين | الصباح
السبكى يوضح كيفية الاستعدادات قبل إجراء عملية جراحة السمنة ومتابعة نتائجها     elsaba7     الشوط الأول| الجزائر 1-0 السنغال في نهائي أمم أفريقيا 2019     elsaba7     جامعة سوهاج: الانتهاء من تجهيزات تنسيق الثانوية العامة بتجهيز 12 معمل و600 جهاز كمبيوتر     elsaba7     عقد قران نجل اللواء صبرى يوسف كبير الياوران بالرئاسة بمسجد المشير طنطاوى ‬     elsaba7     الحكومة تتسلم الشحنة الثانية من المواد اللازمة لدعم الشبكة الكهربائية     elsaba7     داعش يروي تفاصيل تفجيرات الهواري      elsaba7     بث مباشر| حفل افتتاح نهائي بطولة أمم أفريقيا 2019     elsaba7     رياض محرز مدفع الجزائر أمام السنغال اليوم بنهائي أمم أفريقيا 2019     elsaba7     يلا شوت| بث مباشر بين مباراة مصر والسنغال     elsaba7     بكري: مصر فازت بتنظيم كأس الأمم والجزائر ساندت مصر في حرب 1973 .. فيديو     elsaba7     وصول الرئيس عبد الفتاح السيسي إلى ستاد القاهرة لحضور نهائي كأس الأمم الأفريقية     elsaba7     عاجل.. سيسيه يعلن تشكيل منتخب السنغال أمام الجزائر اليوم في نهائي أمم أفريقيا 2019     elsaba7    

بديلاً عن "تويتر"..تعرف علي قصة منصة التواصل الإجتماعي التي سحبت آلاف السعوديين

منصة تواصل اجتماعى امريكية

منصة تواصل اجتماعى امريكية

سحبت منصة أمريكية للتواصل الاجتماعي آلاف الناشطين السعوديين الذي ينتقدون الحظر والتضييق من موقع "تويتر"، لتُحدث تغييراً هائلاً في موقع التواصل الاجتماعي الذي لطالما تصدّر في المملكة.

 

وفي الأيام الماضية، تدفق نحو 200 ألف مستخدم من السعودية إلى منصة التواصل الاجتماعي "بارلر"، مقابل مغادرتهم لموقع "تويتر"، وتسبب هذا التدفق في تعطل شبكة التواصل الاجتماعي الناشئة.

وتأسست شركة "بارلر" في العام 2018، ومقرها مدينة هندرسون بولاية نيفادا الأمريكية، وتم اقتباس اسمها من الفعل الفرنسي "Parler" الذي يعني "الكلام".

وتصف "بارلر" نفسها بأنها مساحة "تعتمد على حرية التعبير"، إذ كتبت في تعريفها عن نفسها من خلال موقعها الرسمي: "بعد أن أُصبنا بالإرهاق والاستنزاف مع عدم وجود الشفافية في شركات التكنولوجيا الكبيرة، والرقابة الأيديولوجية، وإساءة استخدام الخصوصية، قرر مؤسسانا جون ميتس وجاريد تومسون إنشاء حل بديل".

 

وتتيح "بالر" منصة للتعليق وتوفير الأخبار الاجتماعية للناشرين الرقميين والمؤثرين والمدونين والكتّاب والسياسيين والمستخدمين الاجتماعيين، لتبادل الأخبار والآراء والمحتوى في الوقت الحالي، كما أنها توفر أدوات لتحسين المدونات الإلكترونية ووسائل الإعلام ومواقع الإنترنت.

وهدفها الرئيسي، وفق ما لفت موقع "بالر"، هو تزويد العالم بأداة يمكن للجميع من خلالها أن يكوّنوا منفذاً إعلامياً خاصاً بهم، وأن يختاروا المحتوى الخاص بهم، كما يمكن للمتأثرين والناشرين الرقميين الراسخين من خلالها تعزيز علاماتهم التجارية ومجتمعاتهم.

ويسعى التطبيق إلى توفير البنية التحتية للجيل القادم، كما يعمل على تمكين المستخدمين من التحكم في تجربتهم الاجتماعية، ويمكن للمستخدمين أن يكونوا مسؤولين عن إشراك المحتوى كما يرون ذلك مناسباً، وتؤكد المنصة الجديدة أنها ليست حاكمة على المستخدمين وتقول: "نحن لسنا المنظمين، لسنا حكاماً، نحن مجتمع".

 

ويقبل التطبيق حقك في التعبير عن أفكارك والآراء والمثل العليا عبر الإنترنت، تماماً كما هو الحال في المجتمع، على حد وصفه، وتخضع تفاعلات التطبيق للمبادئ التوجيهية، وعندما تحترمها فأنت حر في المشاركة بالكامل.


اضف تعليقك

لأعلى