بديلاً عن "تويتر"..تعرف علي قصة منصة التواصل الإجتماعي التي سحبت آلاف السعوديين | الصباح
مدير الكلية البحرية سابقا يكشف الهدف من تطوير القوات البحرية بأحدث الأسلحة     elsaba7     عروسان في قنا يقيمان حفل زفافهما على لودر     elsaba7     وزير الشباب والرياضة يطرح حلولا جذرية في أزمة بيان الأهلي ويتواصل مع جميع الأطراف     elsaba7     تيسيرات كبيرة ..أبو العينين يدعو الكويت إلى الاستثمار فى المناطق الاقتصادية بمصر     elsaba7     كواليس استعراض قضية سد النهضة بأسبوع القاهرة للمياه     elsaba7     "من يزرع الشوك لا يجني سوى الوجع".. سامح دراز معلقًا على على قضية قتل محمود البنا     elsaba7     هاني شاكر: حمو بيكا يسئ للفن المصري.. والنقابة أكدت أنه لا يصلح للغناء (فيديو)     elsaba7     رئيس الوزراء اللبناني الأسبق يطالب الحريري بالاستقالة وتشكيل حكومة جديدة     elsaba7     عصام شاهين: مؤتمر بترول دول المتوسط فرصة جيدة لتبادل الأفكار والخبرات     elsaba7     محمود خلف: «إغراق المدمرة إيلات أعاد الثقة للمصريين بعد هزيمة 67».. فيديو     elsaba7     سرقة أغطية بالوعات الصرف الصحي .. ظاهرة تفتح أبوابا للموت     elsaba7     أحمد موسى: «حسن نصر الله وراء أزمة الطائفية في لبنان».. فيديو     elsaba7    

بديلاً عن "تويتر"..تعرف علي قصة منصة التواصل الإجتماعي التي سحبت آلاف السعوديين

منصة تواصل اجتماعى امريكية

منصة تواصل اجتماعى امريكية

سحبت منصة أمريكية للتواصل الاجتماعي آلاف الناشطين السعوديين الذي ينتقدون الحظر والتضييق من موقع "تويتر"، لتُحدث تغييراً هائلاً في موقع التواصل الاجتماعي الذي لطالما تصدّر في المملكة.

 

وفي الأيام الماضية، تدفق نحو 200 ألف مستخدم من السعودية إلى منصة التواصل الاجتماعي "بارلر"، مقابل مغادرتهم لموقع "تويتر"، وتسبب هذا التدفق في تعطل شبكة التواصل الاجتماعي الناشئة.

وتأسست شركة "بارلر" في العام 2018، ومقرها مدينة هندرسون بولاية نيفادا الأمريكية، وتم اقتباس اسمها من الفعل الفرنسي "Parler" الذي يعني "الكلام".

وتصف "بارلر" نفسها بأنها مساحة "تعتمد على حرية التعبير"، إذ كتبت في تعريفها عن نفسها من خلال موقعها الرسمي: "بعد أن أُصبنا بالإرهاق والاستنزاف مع عدم وجود الشفافية في شركات التكنولوجيا الكبيرة، والرقابة الأيديولوجية، وإساءة استخدام الخصوصية، قرر مؤسسانا جون ميتس وجاريد تومسون إنشاء حل بديل".

 

وتتيح "بالر" منصة للتعليق وتوفير الأخبار الاجتماعية للناشرين الرقميين والمؤثرين والمدونين والكتّاب والسياسيين والمستخدمين الاجتماعيين، لتبادل الأخبار والآراء والمحتوى في الوقت الحالي، كما أنها توفر أدوات لتحسين المدونات الإلكترونية ووسائل الإعلام ومواقع الإنترنت.

وهدفها الرئيسي، وفق ما لفت موقع "بالر"، هو تزويد العالم بأداة يمكن للجميع من خلالها أن يكوّنوا منفذاً إعلامياً خاصاً بهم، وأن يختاروا المحتوى الخاص بهم، كما يمكن للمتأثرين والناشرين الرقميين الراسخين من خلالها تعزيز علاماتهم التجارية ومجتمعاتهم.

ويسعى التطبيق إلى توفير البنية التحتية للجيل القادم، كما يعمل على تمكين المستخدمين من التحكم في تجربتهم الاجتماعية، ويمكن للمستخدمين أن يكونوا مسؤولين عن إشراك المحتوى كما يرون ذلك مناسباً، وتؤكد المنصة الجديدة أنها ليست حاكمة على المستخدمين وتقول: "نحن لسنا المنظمين، لسنا حكاماً، نحن مجتمع".

 

ويقبل التطبيق حقك في التعبير عن أفكارك والآراء والمثل العليا عبر الإنترنت، تماماً كما هو الحال في المجتمع، على حد وصفه، وتخضع تفاعلات التطبيق للمبادئ التوجيهية، وعندما تحترمها فأنت حر في المشاركة بالكامل.


اضف تعليقك

لأعلى