أمريكا تنتقم من تركيا.. ماذا فعلت واشنطن مع الجيش اليوناني؟ | الصباح

أمريكا تنتقم من تركيا.. ماذا فعلت واشنطن مع الجيش اليوناني؟

صورة

صورة

يبدو أن إبرام تركيا صفقة شراء منظومة إس 400 الروسية سيأتى بعواقب وخيمة على أنقرة، خاصة مع رفض الولايات المتحدة هذه الصفقة.

واليوم الخميس، أفادت وسائل إعلام بأن الولايات المتحدة أبرمت صفقة تسلم بموجبها اليونان 70 مروحية عسكرية، بشروط مخففة جدا، ما يعد رسالة تحد أمريكية موجهة إلى تركيا.

وأكدت صحيفة ΤO BHMA اليونانية بأن أثينا دفعت للحصول على المروحيات 44 مليون دولار فقط في الصفقة التي تقدر قيمتها الفعلية بـ589 مليون دولار، وتشمل 70 مروحية من طراز H-58D Kiowa Warrior سحبت من ترسانة الجيش الأمريكي، بحسب "روسيا اليوم".

وذكرت الصحيفة أن اليونان سيحصل بموجب الصفقة على قطع غيار كانت مخصصة لتونس وكرواتيا، وأكبر عدد من المحركات مقارنة مع ما ينص عليه الاتفاق الأصلي، وكذلك على أنظمة المحاكاة الخاصة بتدريب الطيارين، علاوة على مروحيات من طراز 10 CH-47D.

ويبدو أن هذه المروحيات ستسهم بشكل ملموس في تعزيز سلاح الجو اليوناني، ورأت الصحيفة في الصفقة "الحيوية جدا" مؤشرا على "تعزيز العلاقات الأمريكية اليونانية العسكرية الاستراتيجية في وجه التحديات التركية المتزايدة في بحر إيجه وشرق المتوسط".

يشار إلى أن التوتر لا يزال مستمرا بين أثينا وأنقرة، إذ ترى اليونان في المناورات العسكرية التركية ببحر إيجه استفزازا خطيرا.

وقالت الصحيفة إن أثينا رصدت الثلاثاء الماضي 99 خرقا لمجالها الجوي، وتحليق خمس مقاتلات تركية فوق جزر جنوب شرقي بحر إيجه.

وأشارت الصحيفة إلى أن هذه التطورات تأتي على خلفية الخلاف بين أنقرة وواشنطن بشأن شراء تركيا منظومات "إس-400" الصاروخية الروسية، وتهديد الولايات المتحدة بفرض عقوبات عليها في هذه الحالة وتعليق صفقة تصدير مقاتلات "إف-35" إلى تركيا.

ولفتت الصحيفة إلى ورود أنباء تفيد بأن البنتاغون يبحث عن شركاء محتملين جدد لإمداده بقطع من "إس-35" قد بدأت تركيا إنتاجها.

 


اضف تعليقك

لأعلى