مي عبدالهادي تكتب : عزيزتي الست.. حاولى تاخدي (نفس عميق)! | الصباح

بمناسبة يوم المرأة العالمي

مي عبدالهادي تكتب : عزيزتي الست.. حاولى تاخدي (نفس عميق)!

مي عبدالهادي

مي عبدالهادي

عزيزتي تأكدي ان كل ماتحتاجينه هو ان تعتادي أخذ نفس عميق.. تخريجين معه جرعات الوجع المكثف القابعة فوق صدرك تنهشه بلا هوادة

..فنفس عميق له تأثير السحر ..املائي رئتيك بالهواء والامل واخرجي مع الزفير كل مالا يحتاجه جسدك من هواء فاسد وكل ما لا تحتاجه روحك من هموم.. انتصري لنفسك ولا تخذليها انت ايضا .. فيكفي خذلان الاحباء لها .. انتصري لنفسك واعطيها ما تستحق من فرص ..!

احتويها ولاتكتمين انفاسها فتموت ببطىء وصمت.. اصرخي في وجه الحزن الذي يكبل صدرك ويمنعك حتى من التنفس بعمق!

عزيزتي..نحن النساء ..انفاسنا باتت متلاحقة ..لاهثة..كنمط حياة قاس.. لا يعبىء كثيرا بما يريح ذلك الصدر الضيق ..

لا يلتفت كثيرا لتلك النتوأت وتلك الجروح الغائرة التي ملأت القلب تكاد ان تمزقه..

نحن نتنفس بعشوائية كما نعيش بنفس العشوائية .. فكل نفس يدفع الاخر كأنه يزاحمه..يدفعه بعنف وعدم اكتراث..

انفاسنا باتت غير منتظمة .. غير مطمئنة..غير مريحة ..لا تعطي ذرات دماءنا ما تحتاجه من اكسجين..فنعيش في النهاية كالاموات.. 

عزيزتي ..لن ابالغ اذا قلت اننا كنساء اصبحنا نخشى التنفس بعمق..لاننا سنشعر بوخذ وألم غير محتمل ..لدخول الهواء مناطق في صدورنا هجرها منذ زمن..

فكل شيء له ضريبة ..وضريبة الهجر الوجع.. ولكنه وجع سيجلب راحة ..واستكانة.. 

عزيزتي ..جربي بنفسك ان تتنفسي بعمق..غير مكترثة بشيء.. انت تستحقين ان تشعري ببعض الراحة..ولتطمئني روحك القلقة.. وجسدك المنهك ..املائي صدرك بالهواء واعطي الفرصة لذرات الاكسجين تسكن دمائك ولو لحظات لتعطيها حياة ..حياة تجعلك تشعرين انك افضل..وانك فعليا على قيد الحياة..!

عزيزتي..لا تتركي نفسك فريسة لخوف يقضى عليكي ..ويحطمك..حزن يفترسك..ويلون كل شيء بالسواد ..الحزن عزيزتي مرض لعين اذا استسلمت له ..ستنتهين ..الحزن سيسرق منك كل لحظاتك ..ويطفيكي 

لا تتركي نفسك لمرحلة ماقبل النهاية..ماقبل النفس الاخير.. حيث يضيق صدرك فتصرخين في لحظة انهيار ..متضرعة الى الله .. "فليكن ياالله هذا النفس.. النفس الاخير..فلم اعد احتمل يارحيم كل هذا الالم.. وصدري ضاق للحد الذي افقده القدرة على التنفس.. "

لا تجعلي الهواء يهجر صدرك تدريجيا لتدفعي ثمنا باهظا متمثل في الم لا يحتمل كضريبة منطقية تسدديها رغما عنك حتى وان رغبتي بغير ذلك..

عزيزتي فقط خذي نفس عميق.. واعطي لنفسك الفرصة في الحياة !!


اضف تعليقك

لأعلى