برلماني يطالب بتشديد الرقابة على الجمعيات الاهلية والخيرية ومراجعة سجلاتها | الصباح
وفاة والد المذيعة سمر شبانه وحما المستشار البحقيري     elsaba7     مدير الكلية البحرية سابقا يكشف الهدف من تطوير القوات البحرية بأحدث الأسلحة     elsaba7     عروسان في قنا يقيمان حفل زفافهما على لودر     elsaba7     وزير الشباب والرياضة يطرح حلولا جذرية في أزمة بيان الأهلي ويتواصل مع جميع الأطراف     elsaba7     تيسيرات كبيرة ..أبو العينين يدعو الكويت إلى الاستثمار فى المناطق الاقتصادية بمصر     elsaba7     كواليس استعراض قضية سد النهضة بأسبوع القاهرة للمياه     elsaba7     "من يزرع الشوك لا يجني سوى الوجع".. سامح دراز معلقًا على على قضية قتل محمود البنا     elsaba7     هاني شاكر: حمو بيكا يسئ للفن المصري.. والنقابة أكدت أنه لا يصلح للغناء (فيديو)     elsaba7     رئيس الوزراء اللبناني الأسبق يطالب الحريري بالاستقالة وتشكيل حكومة جديدة     elsaba7     عصام شاهين: مؤتمر بترول دول المتوسط فرصة جيدة لتبادل الأفكار والخبرات     elsaba7     محمود خلف: «إغراق المدمرة إيلات أعاد الثقة للمصريين بعد هزيمة 67».. فيديو     elsaba7     سرقة أغطية بالوعات الصرف الصحي .. ظاهرة تفتح أبوابا للموت     elsaba7    

برلماني يطالب بتشديد الرقابة على الجمعيات الاهلية والخيرية ومراجعة سجلاتها

دعاء سعيد / 2019-06-12 14:31:39 / سياسة
النائب تادرس قلدس

النائب تادرس قلدس

تقدم النائب تادرس قلدس، عضو لجنة الطاقة والبيئة بمجلس النواب، بطلب احاطة موجه الى رئيس الوزراء الدكتور مصطفى مدبولي، حول انتشار ممارسة بعض الجمعيات الخيرية والاهلية النصب على المواطنين باسم الخير، ونهب حقوق الفقراء الذين هم في امس الحاجة للاعانة وتعويضهم عن فاتورة الاصلاحات الاقتصادية التي تخوضها مصر لسنوات.

وقال  قلدس في بيان له أن بعض هذه الجمعيات لا هم لديها سوى زيادة أعداد المحتاجين وقوائم العوز لديها حتى تتاجر بهم، وتجمع الملايين من الإعانات، مشيرا الى انها تنشط في الأشهر ذات القدسية مثل رمضان أو قبيل عيد الأضحى.

واضاف النائب البرلماني، أن النصب لا يتم من قبل الجمعيات فقط، بل أن البعض يقوم بالتحايل على المؤسسات الخيرية والحصول على إعانات شهرية من أكثر من جهة، بل ويستغل المحتالون ثغرات ليحقق بعضهم كسبًا شهريًا، وهناك مافيا منظمة تخصصت في بيع وترويج الشهادات الطبية المزورة والأبحاث الاجتماعية، ليحصل المحتالون وغير المستحقين على معونات من المفترض أن تذهب للفقراء، وهو ما يجعلنا أمام مافيا مزدوجة ما بين متحايلين يحصلون على حقوق غيرهم وجمعيات كل همها جمع أكبر كم من التبرعات.

وطالب النائب بتشديد الرقابة على الجمعيات الاهلية والخيرية ومراجعة سجلاتها، للتأكد من قيامها بمهامها وانتفاء صفة النصب والاحتيال عنها، بالاضافة الى تنفيذ اجراءات منع ازدواجية الصرف للمحتاجين، لتوزيع الاموال بشكل عادل على الفقراء.


اضف تعليقك

لأعلى