"قتلها وقطع جثتها" جواهرجي ينهي حياة سودانية من أجل الذهب | الصباح
مدير الكلية البحرية سابقا يكشف الهدف من تطوير القوات البحرية بأحدث الأسلحة     elsaba7     عروسان في قنا يقيمان حفل زفافهما على لودر     elsaba7     وزير الشباب والرياضة يطرح حلولا جذرية في أزمة بيان الأهلي ويتواصل مع جميع الأطراف     elsaba7     تيسيرات كبيرة ..أبو العينين يدعو الكويت إلى الاستثمار فى المناطق الاقتصادية بمصر     elsaba7     كواليس استعراض قضية سد النهضة بأسبوع القاهرة للمياه     elsaba7     "من يزرع الشوك لا يجني سوى الوجع".. سامح دراز معلقًا على على قضية قتل محمود البنا     elsaba7     هاني شاكر: حمو بيكا يسئ للفن المصري.. والنقابة أكدت أنه لا يصلح للغناء (فيديو)     elsaba7     رئيس الوزراء اللبناني الأسبق يطالب الحريري بالاستقالة وتشكيل حكومة جديدة     elsaba7     عصام شاهين: مؤتمر بترول دول المتوسط فرصة جيدة لتبادل الأفكار والخبرات     elsaba7     محمود خلف: «إغراق المدمرة إيلات أعاد الثقة للمصريين بعد هزيمة 67».. فيديو     elsaba7     سرقة أغطية بالوعات الصرف الصحي .. ظاهرة تفتح أبوابا للموت     elsaba7     أحمد موسى: «حسن نصر الله وراء أزمة الطائفية في لبنان».. فيديو     elsaba7    

"قتلها وقطع جثتها" جواهرجي ينهي حياة سودانية من أجل الذهب

منى عيسوي / 2019-06-12 11:43:58 / حوادث
سكين

سكين

أحالت نيابة جنوب الجيزة، جواهرجي ونجله لمحكمة الجنايات، بتهمة قتل سيدة سودانية وتمثيل بجثتها، لسرقة مشغولاتها الذهبية.

 

بدأت أحداث الواقعة العام الماضى، عندما قال المتهم عقب القبض عليه قائلا إنه يعمل جواهرجي، ويمتلك محل لبيع المصوغات الذهبية بمنطقة الصاغة بالقاهرة،  وفوجئ أثناء تواجده بعمله بحضور المجني عليها المحل،  وذكرت له أن بحوزتها 200 جرام ذهب ترغب في بيعها له.

 

وتابع المتهم، أن المجني عليها أخبرته أنها تعمل في تجارة الذهب، حيث تحضر كميات من بلدها لبيعه بالقاهرة، وأنها كانت تتعامل مع صاحب محل مجوهرات بمنطقة الصاغة، ولكنها تفاجأت أن المحل مغلق بسبب احتفالات عيد القيامة وشم النسيم، وأن صاحب المحل لن يعود لممارسة عمله قبل أسبوع، وهو ما لا يتناسب معها بسبب موعد رحلة عودتها إلى دولتها، مما دفعها للحضور للمتهم لبيع المصوغات الذهبية له.

 

وأضاف المتهم اعترافاته قائلا إنه عندما علم من الضحية أنها تقيم بفندق بمنطقة العتبة بمفردها، وأنه لا يوجد أي شخص يعلم أنها تنوي الحضور لمحله قرر قتلها.

 

وأستطرد، قام بغلق باب المحل الخاص به وأطفأ الأنوار الخارجية، ثم أحضر سكين كبير يحتفظ بها بالمحل، وغافلها من الخلف ثم ذبحها وبدأ فى تقطيع جثتها، واستولى على المصوغات الذهبية الخاصة بها، وتخلص من أشلاء الجثة ببولاق الدكرور، والمنيب وعدة مناطق بالقاهرة.


اضف تعليقك

لأعلى