ويستعرض الملتقى - الذي سيشهد تمثيلا حكوميا قويا وتواجدا عربيا أفريقيا كبيرا - الفرص الاستثمارية المتوفرة في البلدان العربية والأفريقية أمام شركات المقاولات المصرية، إلى جانب استعراض تجارب نجاح بعض شركات المقاولات المصرية في الأسواق الأفريقية والعربية للاستفادة من تلك التجارب الناجحة.

كما تبحث النسخة الخامسة من الملتقى التحديات التي تواجه المقاول المصري في عمله خارجيًا وكيفية تذليلها لكي يتمكن من المنافسة على حصة جيدة من برامج إعادة الإعمار لبلدان مثل العراق وليبيا وغيرها من البلدان الأفريقية.

كما يبحث الملتقى استراتيجية تصدير العقار المصري والدور المطلوب من الحكومة في دعم تصدير العقار والمقاولة المصرية وقدرة البنوك على دعم شركات المقاولات المصرية في اقتناص حصة أعمال جيدة في البلدان العربية والأجنبية خلال السنوات المقبلة.

ويناقش الملتقى دور شركات التأجير التمويلي في دعم توسعات شركات المقاولات والتطوير العقاري محليا وخارجيا، والضوابط والشروط التي يجب أن تتوافر في تلك الشركات حتى تتمكن البنوك من توفير التمويل اللازم لها خارجيًا من خلال فروعه أو عَبر المراسلين الخارجيين له.

ويستعرض الملتقى استراتيجية تصدير مواد البناء المصرية للأسواق العربية والأفريقية، وكيفية تعزيز تواجدها بتلك الأسواق ودور شركات المقاولات المصرية في زيادة تصدير مواد البناء إلى جانب مناقشة الفرص والتحديات التي يمكن أن تواجه هذا الملف.