وتقدم دار الإفتاء المصرية على صفحتها الجديدة باللغة الفرنسية مجموعة من الفتاوى المصورة من خلال أحد المشايخ العاملين بمجال الإفتاء والمتدربين على الفتوى والمؤهلين لها من المتحدثين باللغة الفرنسية للإجابة على الأسئلة الدينية ونشر الفتاوى باللغة الفرنسية.

يأتي هذا في إطار مواصلة دار الإفتاء المصرية، في الانطلاق نحو استخدام وسائل التواصل الاجتماعي للتعريف بالدين الإسلامي وسماحته ووسطيته من خلال مخاطبة كل الناس بلغاتهم المختلفة لنشر صحيح الدين لهم والأحكام الشرعية السليمة.

يذكر أن دار الإفتاء المصرية كانت قد دشنت في وقت سابق صفحة باللغة الإنجليزية على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك.