وذكر بيان صادر من مكتب رئيس الوزراء إن ترودو وباشليه سيناقشان خلال الزيارة الجهود المبذولة لحماية حقوق الإنسان وتعزيز المساواة بين الجنسين في جميع أنحاء العالم.

كما سيؤكدان أهمية حكم القانون الدولي ، والكيفية التي يجب أن تواصل بها الدول العمل معًا لحماية أضعف الفئات في العالم والتأكد من احترام حقوق الجميع على قدم المساواة.

وقال ترودو "المفوضة السامية باشليه مدافعة عن حقوق الإنسان منذ أمد بعيد وداعية للمساواة بين الجنسين في جميع أنحاء العالم. وأتطلع إلى لقائها لمناقشة كيف يمكننا مواصلة النهوض بحقوق الإنسان ، وحماية الفئات الأكثر ضعفا ، وبناء عالم يكون فيه جميع الناس أحرار وآمنين على قدم المساواة."