المحكمة العسكرية ترفض طعون المتهمين في أحداث سفارة النيجر | الصباح
الكاف يشيد بالأمن قبل لقاء الأهلي والنجم الساحلي التونسي     elsaba7     البرلمان العربي يُصدر وثيقة الأمن المائي العربي     elsaba7     حظر سير التو توك فى الشوراع التى يزيد عرضها 6 متر بالغربية     elsaba7     طرح فيلم "لص بغداد" في دول الخليج وأمريكا وكندا ٢٩ يناير     elsaba7     " محمد ابو سليم " رئيساً لحى ثان المحلة     elsaba7     الجامعة البريطانية تنظم التدريب السنوي لـ"إيناكتس" لدعم إستراتيجية مصر ٢٠٣٠     elsaba7     غدا.. مدينة الأقصر تستضيف المنتدى الأفريقي للابتكار والتكنولوجيا بمشاركة جامعات مصرية وإفريقية     elsaba7     بالشروط والمزايا وزارة الداخلية تعلن عن قبول الدفعة الخامسة من معاوني الامن (صور)     elsaba7     الشباب والمرأة والمشروعات الصغيرة أولويات "الشمول المالي " لمجموعة العشرين     elsaba7     غداً "جامعة سوهاج" تستقبل الوفود المشاركة في الملتقي الصيدلي الثاني للجامعات المصرية     elsaba7     تأجيل تجنيد طلبة معهد المستقبل العالى للهندسة بالفيوم     elsaba7     أمام أطفاله .. مدرس أزهرى يقتل زوجته بآلة حادة فى الغربية     elsaba7    

المحكمة العسكرية ترفض طعون المتهمين في أحداث سفارة النيجر

عادل نصار / 2019-06-10 17:21:24 / حوادث
محكمة

محكمة

قالت المحكمة العليا للطعون العسكرية، حكمها في طعن المتهمين على أحكام الإعدام والسجن التي تراوحت بين 3 سنوات سجنًا والموْبد فى القضية التى تحمل رقم 268 لسنة 2015 جنايات غرب العسكرية، والمعروفة إعلاميًا بخلية استهداف سفارة النيجر.

وتضمن الحكم، تأييد إعدام محمد جمال الدين مصطفى والسجن المؤبد لـ4 آخرين بينهم فتاة تُدعى سارة عبدالله وتأييد الأحكام.

كان ضابط التصديق العسكرى صدق على حكم المحكمة العسكرية فى القضية الصادر فيها حكم بإعدام المتهم محمد جمال هنداوى قائد عملية الهجوم والموْبد لأربعة متهمين آخرين والسجن 10 سنوات لـ 12 متهما ومعاقبة 5 متهمين بالسجن 5 سنوات، و13 متهما بالسجن 3 سنوات.

وكانت تحقيقات نيابة أمن الدولة العليا بإشراف المستشار تامر الفرجانى المحامى العام الأول للنيابة كشفت عن أن المتهمين قرروا ضرب السفارة لإعلان تواجد التنظيم فى قلب القاهرة وإقناعهم بهم، وأن أفكارهم كانت تعتمد على إحداث حالة من الفوضى فى البلاد لإجبار النظام السياسى الحالى على التخلى عن الحكم وفرض الشريعة وتطبيقها بالقوة، واعترف المتهمون أيضًا بأنهم بايعوا زعيم تنظيم "داعش"، أبو بكر البغدادى.


اضف تعليقك

لأعلى