تدوينه تكشف أسرار علاقة حسن نافعة بالإخوان | الصباح
بالفيديو.. اقتصادي: القطاع الصناعي يُسهم بـ18% من حجم الناتج القومي الإجمالي     elsaba7     بالفيديو.. اقتصادي: مبادرة الـ100 مليار جنيه تُعطي قبلة الحياة للمصانع     elsaba7     بالفيديو.. اقتصادي: فاتور الاستيراد وصلت 60 مليار دولار سنويا     elsaba7     رئيس "المصريين" عن تقديم المساعدات لجيبوتي: مصر ستظل داعمة لأشقائها     elsaba7     بالفيديو.. مصرفي: قرار تخفيض الفائدة أثر بشكل كبير على القطاع العقاري     elsaba7     الزراعة: ارتفاع المساحة المنزرعة من القمح نهاية ديسمبر إلى 3.5 مليون فدان..فيديو     elsaba7     النائب محمد الغول يتهم الحكومة بـ «التدليس» على الشعب والبرلمان بسبب أموال المعاشات     elsaba7     بالفيديو.. مصرفي يكشف مزايا مبادرة التمويل العقاري لمحدودي ومتوسطي الدخل     elsaba7     برلماني: الشهر العقارى بالسيوف «مهزلة».. و«النواب» يمنح الحكومة 15 يوما لحل الأزمة     elsaba7     اجتماعين في واشنطن والخرطوم.. مصر تتقدم بثبات فى مفاوضات سد النهضة     elsaba7     الحكومة تستعد لاطلاق أكبر قاعدة بيانات بالشرق الاوسط     elsaba7     لاستغلال موارد البلاد..تبادل السفراء مع أمريكا أمل السودان للخروج من نفق الإرهاب     elsaba7    

تدوينه تكشف أسرار علاقة حسن نافعة بالإخوان

د حسن نافعة

د حسن نافعة

طالت أزمة المثقفين المدعو، حسن نافعة"، الذي قام بكتابة تدوينه على تويتر تؤيد جماعة الإخوان الإرهابية، وحبه المطلق للجماعة.

واضطلع "حسن نافعة" مؤخرًا بنشر تدوينة على عدم إدراكه أو وعيه للواقع المصري، ولم يعلم التطورات التي حدثت ومرت بها مصر خلال الفترة الأخيرة.

الغيبوبة التي أقبع فيها جعلته يتناسى مفهوم العدالة التي ينفذها السلطة القضائية في مصر، ويشهد لها القاصي والداني بحيادتها ونزاهتها.

تصريحات حسن نافعة الهجومية التي تأتي بين الحين والآخر فقط من أجل جذب الانتباه، خاصة بعدما تيقن المصريون أنّ السياسي المخضرم لا يعنيه سوى مصلحته الشخصية فقط، وبدا هذا واضحًا تحديدًا بعد دعمه لجماعة الإخوان الإرهابية، وخروجه ووصفهم بمعتقلي الرأي في مصر، وتناسيه عن الجرائم التي قاموا بها في حق هذا الوطن وأبنائه.

فيما كشفت مصادر مطلعة عن أن التدوينة التي نشرها الدكتور حسن نافعة، المؤيدة لجماعة الإخوان الإرهابية تستوجب المساءلة القانونية لوصفها الإرهابيين المودعين في السجون بـ"معتقلين الرأي".

وأكدت المصادر أن الجهات القضائية المختصة تفحص الواقعة التي تهدف إلى النيل من نزاهة السلطة القضائية التي تتولى التحقيقات وإصدار قرارات الحبس.


اضف تعليقك

لأعلى