ونشر الترجي بيانا عبر صفحة النادي بموقع "فيس بوك"، جاء فيه:

"تلقى الترجي قرارات كاف بشأن نهائي دوري أبطال أفريقيا باستغراب كبير، ويعلم جماهيره أن الهيئة المديرة في انتظار ورود القرار كتابيا ورسميا".

وأضاف "سنعقد خلال الأيام المقبلة اجتماعا طارئا للطعن في هذا القرار، لدى الجهات الدولية المختصة واتخاذ كل الإجراءات الضرورية للدفاع عن حق الفريق بكل الطرق القانونية...".

وأصدرت لجنة الطوارئ التابعة للاتحاد الأفريقي لكرة القدم، المجتمعة اليوم بباريس، قرارها بشأن أزمة نهائي دوري أبطال أفريقيا بين الترجي والوداد.

وبحسب هادي هامل المتحدث باسم كاف، تقرر إعادة مواجهة الإياب في بلد محايد، وتثبيت نتيجة مباراة الذهاب التي دارت بالرباط وانتهت بالتعادل الإيجابي 1-1. 

وقال هامل للصحفيين من أمام مقر الاجتماع في باريس "المكتب التنفيذي لكاف استقر على إعادة لقاء الإياب في أرض محايدة، لعدم توفر الظروف الأمنية المناسبة خلال لقاء الإياب الذي دار في رادس".

وأضاف "سيتم الإبقاء على نتيجة لقاء الذهاب، والمباراة ستكون خارج الأراضي التونسية ولكن بحضور الجمهور".