القس مكاريوس فهيم يكتب: "ارثوذكس وكاثوليك.. هات وخد" | الصباح

القس مكاريوس فهيم يكتب: "ارثوذكس وكاثوليك.. هات وخد"

القس مكاريوس فهيم

القس مكاريوس فهيم

القس مكاريوس فهيم قليني عضو دائم باتحاد الكتاب

        سافر البابا تواضروس الثاني للخارج في رحلة مفترض انها علاجية أولأولم نسمع حتي الان عن العلاج أو تطور الحالة الصحية التي استوجبت مشقة السفر وقد تأثر الرأي العام المسيحي وساورنا جميعا القلق علي صحته وتحولت المشاعر للدهشة ثم الحيرة لتأخر زيارته للطبيب المعالج ثم فوجئنا بذهاب البابا الي أنجلترا للعلاج ولم تكن معلنة في جدول الزيارات!!!  وكالعادة يرفض المتحدث الكنسي الصامت الرد علينا ولا حتي رجال الصحافة وقدكتب أحدهم خبر الزيارة وصمت متحدثنا المعتاد !! ثم كانت الرحلة رعوية باكثر من دولة وتدشين مرهق جدأ في طقسه للكنائس وخلافه ؛ وما أعلنه البابا قبل سفره من أسباب تدهور الحالة الصحية عدم تنفيذ أوامر الأطباء بالراحة والنوم والمشي وهوكما اعلن - لم يلتزم بهذه التعليمات داخل جمهورية مصر العربيه لذلك سافر للخارج للمتابعة  والمفترض تنفيذ أوامر الأطباء وأستغلال الوقت للراحة قليلا... ما علينا خلينا في حالنا أحسن...... أعلن البابا تواضرس في الخارج أثناء حواره مع أولادنا  الارثوذكس بالمهجر (لأنهم أقلية) انه لا مانع لديه بالسماح لهم بالأحتفال بعيد الميلاد المجيد 25ديسمبر

 مع اخوتنا الكاثوليك بالخارج (لأنهم أكثرية) مادام أولادنا مقيمين هناك وأنا شخصيأ أوافق البابا علي هذا الأقتراح الرائع جدأ والذي يعتبر (نصف خطوة) نحو توحيد عيد الميلاد المجيد الذي يشغل بال وعقل البابا كثيرا مثل سعيه الدائم لتوحيد المعمودية ايضأ معهم وأتعجب وأندهش لعدم مناقشة الأختلافات  والخلافات الخطيرة بين الأرثوذكس والكاثوليك  منذ عام451 م. وتجاهل مجرد النقاش أو عقد الأجتماعات او دراسة هذه الاختلافات الجوهرية التي تمس العقيدة المسيحية ويخالف بعضها تعاليم الكتاب المقدس!!!  ما علينا... أطالب وأؤيد كما قلت استكمال (النصف خطوة) الثانية التي نادي بها البابا تواضروس وهذه النصف خطوة التي هي قمة العدالة والحق والمنطق والعقل وهي ضرورة المناداة بأن يحتفل الكاثوليك في الشرق عامة ومصر خاصة (وهم أقلية) أقل من نص مليون بعيد الميلاد المجيد مع الأرثوذكس (وهم أكثرية) 15 مليون كقول البابا في 7يناير!!!! اتمني استكمال مقالي هذا بعلامات التعجب ولكن أدعو البابا تواضروس لتوجيه النداء للكاثوليك  ويكرر ويوضح لهم كل ما ذكره لأولادنا في الخارج من مبررات وحجج وبراهين وأدلة فالأرثوذكس هم الأصل منذ جاء مارمرقص للأسكندرية وأسس الكنائس ثم أنشق الكاثوليك عنا بعد سنة 451 م. ثم الأنجيليين أيضأ بعدها بقرون وما تبعها من كنائس أخري وبالتالي فينطبق عليهم ما قاله البابا لأولادنا بالخارج وأطالبه بدعوة الكاثوليك للأندماج والأتحاد مع المجتمع المصري المسيحي  الأرثوذوكسي الذي هو الغالبية العظمي في مصر ويتنازلوا باتضاعكما يطلب البابا من أولادنا بالخارج ويحتفلوا معنا يوم7يناير بعيد الميلاد المجيد... يعني معاملة بالمثل من أجل الوحدة وجميل ان البابا اقترح نصف الخطوة فأنا اقدم لكم النصف الأخر  المرة دي بقي أنا أؤيد وبشدة ولكن ليكمل الخطوة الأولي ؟؟!! نفسي أقول واحدة بواحدة علي رأي عادل امام بس مش هأقووووول. تحياتي القس مكاريوس فهيم قليني عضو دائم بأتحاد الكتاب


اضف تعليقك

لأعلى