دحلان: "صفقة القرن" أخطر ما يواجه الشعب الفلسطيني | الصباح
نجل الفنان محمد عوض: تركت الفنون الجميلة والفنون المسرحية للاستمرار في معهد السينما .. فيديو     elsaba7     14 ديسمبر أولى جلسات محاكمة رئيس قطار الأسكندرية - الأقصر فى واقعة " ضحية التذكرة "     elsaba7     يلاشوت | بث مباشر لمباراة السعودية ضد قطر في نصف نهائي كأس الخليج| كورة ستار     elsaba7     ترامب يفتح النار على أعضاء الحزب الديمقراطي في الكونجرس الأمريكي     elsaba7     السترات الصفراء.. اشتباكات بين المتظاهرين والشرطة الفرنسية (فيديو)     elsaba7     وفد المجلس القومى لحقوق الإنسان فى زيارة لسجن شديد الحراسة بالمنيا     elsaba7     حرب كلامية بين متحدثة البيت الأبيض رئيسة مجلس النواب الأمريكي     elsaba7     مصرع سيدتين فى حادث تصادم بطريق طنطا - الأسكندرية     elsaba7     يسعى للهيمنة على العالم بأسره.. روسيا تهاجم حلف الناتو     elsaba7     التخطيط: الوزارة تولي الاهتمام البالغ بالقضايا التي تشغل بال المواطنين يوميًا     elsaba7     العثور على جثة مسن متحللة من ١٠ ايام داخل شقته بالمحلة     elsaba7     طلاب من اجل مصر ينظمون المهرجان الرياضي الأول بتربية رياضية سوهاج     elsaba7    

دحلان: "صفقة القرن" أخطر ما يواجه الشعب الفلسطيني

دحلان

دحلان

قال القيادي الفلسطيني، النائب محمد دحلان، إن الخطوة الأولى لحل القضية الفلسطينية هي الوحدة الوطنية، بغض النظر عن التراكمات السابقة، مؤكداً أن الوحدة الوطنية هي الحل والمخرج للشعب الفلسطيني بعيداً عن الرهان على الوضع الدولى أو الإقليمي.

وأضاف دحلان خلال حفل إفطار للصحفيين في قطاع غزة، أن الذهاب للحوار مع حركة حماس هدفه الأساسي هو تحقيق الوحدة الوطنية، موضحاً: "من السهل أن نتصارع ونختلف، ولكن يجب أن نتصارع على مصلحة الشعب الفلسطيني وتحقيق الامن له والسلام"، متابعاً أن وصول بعض المساعدات لأبناء الشعب الفلسطيني لا تعني أن كل مسئول يقوم بواجبه، بل على بالعكس، مؤكداً أنه بادر بخطوات تنهي العهد القديم مع حركة "حماس" و"الجهاد الإسلامي" وكل فصائل المجتمع الفلسطيني، إذ لا يجوز نزع صفة الوطنية عن أي فلسطيني، خاصة الذين حملوا الثورة على مدى 50 عاما.

وشدد دحلان على أن الوحدة الوطنية هي صمام أمان للطرفين، حركتي "فتح" و"حماس"، وأنه لا يمكن إسقاط حماس بحصار القطاع ولا يمكن إلغاء "منظمة التحرير" أو "السلطة الفلسطينية"، مطالباً بتنفيذ برنامج عمل وطني واحد لمواجهة ما يُعرف بـ"صفقة القرن"، ورأى أن من يعارض هذا فهو يساهم ويدعم تلك الصفقة.

وتابع القيادي الفلسطيني أن الرهان على أن طرف وحده قادر على مواجهة "صفقة القرن" وحده هو أمر غير مقعول، فالمجتمع الدولي وكل الشعب الفلسطيني يحتاجون لقوة موحدة تخاطب وتتحدى الغطرسة الامريكية والاسرائيلية، موجهاً الدعوة لكل فصائل العمل الفلسطيني للاجتماع بقطاع غزة لتقديم خططهم للوقوف في وجع السياسات الأمريكية والإسرائيلية، مؤكداً أن الفصائل ستجد كل أبناء وأطياف الشعب الفلسطيني يقفون ورائهم موحدين من أجل نيل الحرية والاستقلال.

وأوضح دحلان أن "صفقة القرن" تُطبق حالياً على الأرض، وهي أخطر ما يواجهه الشعب الفلسطيني، وأن من يمتلك مصداقية في مواجهة تلك الخطة عليه أن الموافقة على تشكيل حكومة وحدة وطنية انتقاليه، ويعقبها إجراء انتخابات، مؤكداً أن هناك وسائل وطرق عمل دبلوماسية وسياسية يجب على السلطة الفلسطينية أن تسلكها من أجل اقتناع الجميع أن تلك الصفقة لا تصلُح ولا يمكن تنفيذها.


اضف تعليقك

لأعلى