مستشفيات كفر الشيخ بلا أدوية | الصباح
حمدين صباحي متأسفا لموت مرسي:"ادعو الله أن يتقبله في واسع جنته"     elsaba7     "بحضور وزراء وبارزين".. تفاصيل لقاء السيسي مع مجتمع الأعمال البيلاروسى     elsaba7     أبو تريكة يعلق على وفاة الرئيس المعزول محمد مرسي     elsaba7     "لن نشمت".. أول تعليق من عمرو أديب على وفاة مرسي     elsaba7     خالد صديق: «تسليم الوحدات السكنية بروضة السيدة خلال شهر ونصف» (فيديو)     elsaba7     معتز عبد الفتاح: أحذر من عمليات ارهابية الفترة المقبلة بعد وفاة مرسي (فيديو)     elsaba7     المحامي العام لجنوب القاهرة يتسلم إخطارا رسميا بوفاة محمد مرسي العياط     elsaba7     النائب العام يصدر بيانا عاجلا حول وفاة الرئيس المعزول محمد مرسي     elsaba7     في قضية التخابر.. اللحظات الأخيرة في حياة محمد مرسي: طلب كلمة فأُصيب بالإغماء فتوفى     elsaba7     تفاصيل وفاة "مرسي" أثناء حضور جلسة محاكمته في قضية التخابر (فيديو)     elsaba7     ويكيبيديا تحدث بياناتها وتدرج وفاة محمد مرسي العياط بعد وفاته في جلسة التخابر     elsaba7     وفاة الرئيس المعزول محمد مرسي خلال محاكمته في جلسة التخابر     elsaba7    

مستشفيات كفر الشيخ بلا أدوية

ارشيفية

ارشيفية

رجل تخطى الخمسين من عمره، مستلقى على سرير بالمستشفى لا أحد يستجيب لأوجاعه، فلا يوجد طبيب مختص يتابع حالته، لا يستطيع أن يطأ قدمه المتورمة إثر الحرق أرضًا، أما ملابسه فتوضح مدى معاناته مع الحياة.

قال محمد صابر، الذى يبلغ من العمر 59 عامًا: تعرضت لمرض جلدى بقدمى بعد حريق أصابها، وذهبت إلى التأمين الصحى فأرسلونى إلى مستشفى غرب المدينة بكفر الشيخ وحالتى تزداد سوءًا فلا يوجد أطباء متخصصين، والأدوية اللازمة غير متوفرة.

وأضاف: حولونى إلى مستشفى فوه وأعطونى أدوية بديلة وبعد شهر من تناول العلاج لم أشعر بتحسن، فذهبت إلى صيدلى المستشفى فكان رده أن هذا العلاج هو المتوفر، لافتًا إلى أن حالة قدمه تزداد سوءًا ويخشى عليها من البتر.

لم يكن حال أحمد قنديل بمستشفى العبور بكفر الشيخ أفضل، فالرجل الستينى الذى اشتعل رأسه شيبًا، لا يكاد يخلو صوته من التعب والإرهاق بسببه آلام المرض، المسن الذى لم يصبح قادرًا على المشى بدون العكاز، فهو مريض بالربو.

قال قنديل: أنتظر دورى فى العلاج بالمستشفى بالساعات، فأقف فى الطابور منذ الساعة 8 صباحًا حتى الثانية ظهرًا فى رمضان، ولا يوجد أطباء بشكل منتظم، وأعانى لفترات طويلة دون جدوى، فالأدوية التى تصرف لى من صيدلية مستشفى التأمين الصحى ليس لها فاعلية فحالتى المرضية تزداد سوءًا، والمفترض أن يتم علاجى بأدوية معينة لكنها غير متوفرة، فتم تحويلى من مستشفى العبور لمستشفى غرب المدينة، وصرفوا لى دواء عديم النفع أيضًا، فتأخرت حالتى فهناك اشتباه أن أكون أصبت بالسل وأحتاج لعلاج مكثف وأدوية غالية الثمن وليس لدى القدرة على شرائها، وصحتى لم تعد تحتمل المرض.


اضف تعليقك

لأعلى