تشييع جثمان القتيل الفلسطيني بتركيا في غزة عقب تشريحه بمصر | الصباح
وزير المالية يتحدى «العدل » ويرفض توفير الدرجات الوظيفية     elsaba7     شيخ الأزهر ينقذ المعيدين من التحويل للعمل الإدارى     elsaba7     أبو العينين يدعو لتطبيق قانون المنطقة الاقتصادية على كافة مشروعات الاستثمار     elsaba7     جولات مكوكية لنواب البرلمان للتبرؤ من الحكومة     elsaba7     بسبب تلوث مياه الشرب.. طلمبات مياه غير صالحة تهدد المواطنين بالفشل الكلوى (مستندات)     elsaba7     مستشار مفتى الجمهورية فى حوار خاص لـ «الصباح »:الدكتور إبراهيم نجم: «الإفتاء » تغزو الفضاء الإلكترونى لمواجهة الفكر المتطرف     elsaba7     يضم 29 عملا.. افتتاح معرض الفنان عبد العزيز الجندي بقاعة "وهبة آرت"     elsaba7     بالأسماء.. المرشحون للحقائب الوزارية وحركة المحافظين     elsaba7     وزيرة الهجرة تتفقد الاستعدادات النهائية لمؤتمر «مصر تستطيع بالاستثمار والتنمية»     elsaba7     تعرف على موعد علاج الادمان والتسمم مجانا بمستشفي الجامعة بالمنوفية     elsaba7     ورش الحدادة فى القرى تبيع الموت.. «كلبش الغاز المضروب » قنبلة موقوتة فى بيوت المصريين     elsaba7     بسبب أردوغان.. حرب تصفية الحسابات تشتعل بين السلفيين والجماعة الإسلامية     elsaba7    

تشييع جثمان القتيل الفلسطيني بتركيا في غزة عقب تشريحه بمصر

شقيق القتيل الفلسطينى

شقيق القتيل الفلسطينى

شيع قبل قليل جثمان زكي مبارك، الذي قتل في سجون تركيا في غزة، وسط تواجد العشرات من الفلسطينين وأسرة القتيل .

 

كان الدكتور زكريا مبارك شقيق القتيل قد اتهم السفارة بالتخاذل والتقاعس عن مساندة الأسرة في إعادة تشريح جثمان شقيقه وبيان سبب الوفاة الحقيقي، مؤكداً أن الدكتور حسام طوقان، المستشار الطبي للسفارة فحص الجثمان، وكتب "عبارات تكاد تنسف القضية برمتها" منها أن "الجثة متحللة ويصعب تشريحها"، وأنه "لم يستدل على وجود لسان"، وهو ما "كان سيؤدي لطمس الحقيقة والتستر على القتلة ونسف أي دليل يمكن الاستناد عليه في ملاحقة الأتراك دوليا وقضائيا"، حسب زكريا مبارك.

وكان جثمان زكي مبارك الذي قتل بسبب التعذيب في سجن سيليفري بإسطنبول في تركيا وزعمت السلطات هناك انتحاره شنقا، قد وصل اليوم قطاع غزة قادماً من القاهرة بعد انتهاء تشريحه من جانب خبراء الطب الشرعي المصريين.

ومن المنتظر أن يصدر تقرير الطب الشرعي والذي سيحدد سبب الوفاة الحقيقي، ويكشف وسائل التعذيب التي تعرض لها المواطن الفلسطيني قبل وفاته، في غضون 6 أسابيع، وبعدها ستقوم الأسرة بإرفاقه ضمن مستندات وأوراق دعوى قضائية ستقوم برفعها في فرنسا وهولندا ضد تركيا والمسؤولين الأتراك.


اضف تعليقك

لأعلى