الإفتاء توضح حكم الشرع لمن يريد الإفطار فى رمضان بسبب الحر | الصباح

الإفتاء توضح حكم الشرع لمن يريد الإفطار فى رمضان بسبب الحر

ارشيفية

ارشيفية

أشار الدكتور مجدي عاشور، مستشار مفتي الجمهورية، إلى إن الصيام في شهر رمضان لا يعوض، خاصة للذين يفطرون بدون عذر، أما أصحاب الأعذار فيقضي ما أفطره بعد رمضان لقوله تعالى: "فَمَن كَانَ مِنكُم مَّرِيضًا أَوْ عَلَىٰ سَفَرٍ فَعِدَّةٌ مِّنْ أَيَّامٍ أُخَرَ ۚ وَعَلَى الَّذِينَ يُطِيقُونَهُ فِدْيَةٌ طَعَامُ مِسْكِينٍ ۖ فَمَن تَطَوَّعَ خَيْرًا فَهُوَ خَيْرٌ لَّهُ ۚ وَأَن تَصُومُوا خَيْرٌ لَّكُمْ ۖ إِن كُنتُمْ تَعْلَمُونَ".

وأضاف عاشور، خلال البث المباشر على صفحة دار الإفتاء ردا على سؤال يقول صاحبه: "هل يجوز الإفطار في نهار رمضان بسبب الحر؟": "إذا أفطرت بسبب الحر فقد أضعت على نفسك ثوابا عظيما، لأن النبي صلى الله عليه وسلم قال: "من أفطر يوم في رمضان بدون عذر لم يعوضه صيام الدهر كله"، واعلم أن الصيام يحتاج إلى التحمل والمشقة وستؤجر على قدر تحملك كما أن الصيام يقوي ولا يضعف فاحرص وتمسك بصومك مهما كانت حرارة الجو".

 

وتابع: "أما أصحاب الأعذار كالحامل والمرضع والنفساء أو المسافر سفرا بعيدا، فله رخصة الفطر، أما المريض فلا بد أن يكون بأمر الطبيب الثقة".


اضف تعليقك

لأعلى