خاص.. قائمة بالقيادات الإخوانية لضمها للكيانات الإرهابية فى ليبيا | الصباح
في قضية التخابر.. اللحظات الأخيرة في حياة محمد مرسي: طلب كلمة فأُصيب بالإغماء فتوفى     elsaba7     تفاصيل وفاة "مرسي" أثناء حضور جلسة محاكمته في قضية التخابر (فيديو)     elsaba7     ويكيبيديا تحدث بياناتها وتدرج وفاة محمد مرسي العياط بعد وفاته في جلسة التخابر     elsaba7     وفاة الرئيس المعزول محمد مرسي خلال محاكمته في جلسة التخابر     elsaba7     الأعلى للإعلام يعلن التحقيق مع "ميدو" لهذا السبب     elsaba7     على بنيتها التحتية.. روسيا تكشف عن محاولات أمريكية لشن هجمات إلكترونية     elsaba7     النائب العام يعلن نتائج تحقيقات في حريق محطة مصر     elsaba7     محلل: إيران ترفع مستوى تخصيب اليورانيوم لتسريع وتيرة التصعيد مع أوروبا (فيديو)     elsaba7     تعرف على أهمية تقنية حقن الفيلر لتجميل الأنف     elsaba7     هشام الشريف مستشارا اعلاميا لنقيب الاعلاميين     elsaba7     البورصة تخسر 178 مليون جنيه في ختام تعاملات اليوم     elsaba7     رئيس "مصر الثورة": زيارة السيسي لبيلاروسيا هدفها تنوع العلاقات الاستراتيجية     elsaba7    

خاص.. قائمة بالقيادات الإخوانية لضمها للكيانات الإرهابية فى ليبيا

معركة طرابلس

معركة طرابلس

تشهد الساحة الليبية تطورات كبيرة خلال الأيام الأخيرة، خاصة مع قرب عملية حسم معركة طرابلس، بعد اقتراب الجيش من قلب العاصمة، وانهيار معظم صفوف التنظيمات التابعة لحكومة الوفاق.

الأسبوع الماضى أعلن البرلمان الليبى جماعة الإخوان كجماعة إرهابية، الأمر الذى يفترض أن يترتب عليه الكثير من الإجراءات الفترة المقبلة، خاصة فى ظل سيطرتهم على معظم المناصب فى العاصمة.

من ناحيته كشف النائب طلال ميهوب رئيس لجنة الدفاع والأمن القومى بليبيا، أن اللجنة فى طور إعداد قوائم بأسماء وقيادات التنظيم فى ليبيا، والإعلان عن العمليات المشبوهة.

وأضاف ميهوب فى تصريحات خاصة، أن تلك القوائم ستحال إلى المنظمات والدول باعتبارها إرهابية ولا يجوز التعامل معها، كما تشمل كل المؤسسات التى يتحكم فيها الإخوان فى الوقت الراهن، وعلى مدار السنوات الماضية.

وأكد أن القوائم التى ستعلن ستكشف عن العمليات التى تمت بين بعض الدول الداعمة لجماعات الإرهاب خلال السنوات

الماضية.

وشدد على أن إعلان الجماعة ضمن قوائم الإرهاب خطوة تأخرت إلا أنها باتت مهمة في ظل التطورات الراهنة.

فيما قال النائب زايد هدية رئيس لجنة الرقابة بالبرلمان الليبى، إن المجلس شكل لجنة من النواب للتواصل مع الشركات الليبية التابعة للمؤسسة الوطنية للنفط لوضع آلية لتقسيم إيرادات النفط الليبى بين الليبيين، خاصة أنه تخضع لتصرف رئيس المؤسسة الوطنية للنفط مصطفى صنع الله ورئيس المصرف المركزى الصديق الكبير، وأنهم يتصرفون فيها دون الرجوع لمجلس النواب.

وكان مجلس النواب الليبى فى مدينة طبرق،صوت خلال جلسته الأسبوع الماضى على تجريم جماعة الإخوان المسلمين وتصنيفها جماعة إرهابية.

من ناحيتها قالت الكاتبة الليبية عفاف الفرجانى، رئيس تحرير جريدة المشهد، إن تصنيف الجماعة على قوائم الإرهاب خطوة إيجابية بدرجة كبيرة، لما لها من انعكاسات على المستويين المحلى والدولى.

وتابعت الفرجانى، أن الخطوة التالية التى تتمثل فى إعداد القوائم والكيانات التابعة لجماعة الإخوان فى ليبيا ستعرى كل قيادات الإرهاب فى ليبيا والدول التى دعمتهم.

وشددت على أن تغلغل جماعة الإخوان فى ليبيا بدأ منذ سقوط النظام الجماهيرى، حيث عمد المؤتمر الوطنى الأول لتمكين العناصر الإخوانية فى كل مفاصل الدولة، كما عين القيادات فى مفاصل الدولة ومؤسساتها المهمة، وأن الصديق الكبير الذى يرأس المصرف المركزى يتبع جماعة الإخوان كما هو الحال فى المؤسسة الوطنية للنفط التى يرأسها مصطفى صنع الله، في حين يخضع فائز السراج لضغوط الكتائب والجماعات هناك.

وشددت الفرجانى على أن تعرية القيادات وإعلان المؤسسات والكيانات الإخوانية يسهل مهمة الجيش الليبى فى العاصمة طرابلس، خاصة بعد فضح العمليات المشبوهة التى قامت بها تلك الجماعات في الفترات الماضية.

وضمن العمليات التى قام بها رئيس المجلس الرئاسى الليبى فايز السراج في إطار تعزيز نفوذ تنظيم الإخوان الإرهابية، داخل حكومة الوفاق الوطنى، تعيين على العيساوى والمتهم بقتل اللواء عبدالفتاح يونس خلال أحداث ثورة 17 فبراير 2011 ، متحدثا باسم إدارات المصرف المركزى فى طرابلس، متحديا رفض الشارع الليبى لتعيينه.

وظهر القيادى البارز فى تنظيم الإخوان الإرهابى، فتحى عقوب، فى يوليو الماضى، علنا متحدثا باسم إدارات المصرف المركزى فى طرابلس بصفته أمينًا لسر المصرف وعضوًا فى مجلس إدارته؛ للحديث عن الأزمة المالية والأمنية التى يتهم الشارع الليبى مصرف ليبيا المركزى بالتسبب فيها في البلاد.

كما عين السراج القيادى فى التنظيم مصطفى المانع عضوا فى مجلس إدارة المؤسسة الليبية للاستثمار، والمؤسسة الليبية للاستثمار هى صندوق سيادى للثروة الليبية، تأسست عام 2006 ، وتدير نحو 67 مليار دولار من أموال قطاع النفط في البلاد من خلال استثمار 550 شركة مختلفة التخصصات وعاملة فى مجالات عديدة حول العالم، على أمل إيجاد مصادر دخل أخرى للبلاد غير النفط.

وارتكبت الجماعة فى ليبيا الكثير من الجرائم بداية من تسليم أرشيف المخابرات الليبية والجيش الليبى إلى قطر، وإشراك المؤسسات القطرية فى البنوك الليبية، وبيع عقود النفط والغاز بالشراكة بالباطل لشركات قطرية وتركية، كما اتهم ديوان المحاسبة الليبى بعض المسئولين من ضمنهم القيادى الإخوانى خالد المشرى، رئيس ما يسمى مجلس الدولة غير الدستورى بممارسة بمخالفات وتجاوزات مالية وإدارية، إذ طلب الديوان رفع الحصانة عنه للتحقيق معه، لارتكابه هذه المخالفات عندما كان عضوًا ورئيسًا للجنة المالية فى المؤتمر الوطنى العام، وفقًا للديوان.

وكان المشرى أعلن انسحابه من تنظيم جماعة الإخوان، الأمر الذى يعتبر سابقة في الجماعة )الفرع الليبى(، والذى يعتبر فى رأى الأغلبية مجرد تحرك تكتيكى مفضوح.


اضف تعليقك

لأعلى