طقوس المبدعين فى رمضان | الصباح
الرئيس السيسي يستقبل وفدًا من المستثمرين المصريين بالخارج.     elsaba7     الرئيس السيسي لتويوتا: مصر مؤهلة لتصبح محورًا هامًا للصناعات والمنتجات اليابانية     elsaba7     بعد شائعات وفاته .. حسن حسني "يشيش" مع هنيدي في عيد ميلاده     elsaba7     الحركة المدنية الديمقراطية.. تيارات تنفذ توجهات الإخوان الإرهابية     elsaba7     الآثار: العثور على 20 تابوتا لفراعنة مصر بالأقصر     elsaba7     القبض على ثلاثة سيدات بتهمة الأتجار فى المخدرات بالاسكندرية     elsaba7     وزير البيئة اللبناني: الحرائق مفتعلة ويجب معاقبة المسئول     elsaba7     مدبولى يصل واشنطن للمشاركة في اجتماعات صندوق النقد ومجموعة البنك الدوليين     elsaba7     التعليم: بوابة التوظيف مستمرة ويمكن تحديث البيانات فى أى وقت     elsaba7     اجراءات بين "البنك المركزي" و"الرقابة المالية" لمكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب     elsaba7     "القومي للمرأة" يناشد ركاب المترو باحترام خصوصية السيدات في العربات الخاصة بهن     elsaba7     الأهلي فى معسكر مغلق الجمعة المقبل استعدادا لمواجهة الزمالك     elsaba7    

طقوس المبدعين فى رمضان

محرر الصباح / 2019-05-18 22:24:24 / منوعات
نجيب محفوظ

نجيب محفوظ

>>نجيب محفوظ يقاطع الكتابة.. يوسف وهبى يصوم عن الطعام فقط..وأم كلثوم تتشاءم من السير نهارًا

حكايات رمضان لا تنتهى ولكل منا حكاية يختص بها الشهر الكريم، لتصبح فيما بعد طقوسه التى يمارسها طوال الشهر، والمبدعون شأنهم شأن الجميع، لهم طقوسهم وعادتهم الخاصة التى تربطهم بالشهر الفضيل، والتى كان أكثرها غرابة ما كان يقوم به الأديب العالمى نجيب محفوظ، فقد كان وهو طفل يرى رمضان شهر الحرية، حيث يمكنه التغيب واللعب بشوارع الجمالية ليلً وهو ما كان ممنوعًا فى الأيام العادية، وكان يصطحب أصدقاءه الصغار لمتابعة المنشدين الذين كانت تفتح لهم «أحواش » المنازل.

وفى سن السابعة بدأ محفوظ أول صيام له، فيما كان يعتلى سطح بيت القاضى بحى الأزهر يوميًا ليرى مؤذنى مسجد الحسين وهم يطلقون أذان المغرب، وعندما كبر «محفوظ » كانت له عاداته الخاصة، حيث كان ينقسم رمضان ما بين القاهرة والإسكندرية، ففى القاهرة كان يذهب وأصدقاؤه إلى مقهى الفيشاوى بميدان الحسين ويظلون هناك حتى موعد السحور، والنصف الآخر من رمضان كان يقضيه بالإسكندرية حيث يتناول الطعام فى المطاعم المختلفة ويمارس رياضة المشى، وأكثر ما كان يميز رمضان بالنسبة للأديب العالمى، هو الانقطاع عن الكتابة طوال الشهر، والتفرغ للعبادة فقط.

كوكب الشرق أم كلثوم، كان لها عاداتها أيضًا خلال الشهر الكريم، فقد كانت تحرص على الصيام، وقراءة القرآن والإكثار من الصلاة والتعبد، وعرف على كوكب الشرق اعتقادها بأن من يفطر نهار رمضان ويخرج من منزله يتعرض إلى كارثة أو مصيبة، وعندما كانت مريضة أرغمها الأطباء على الإفطار لعدم قدرتها على الصيام، واضطرت لأن تخرج وهى ليست صائمة، وفى الطريق تعرضت سيارتها لحادث بسيط، وما كان منها إلا العودة إلى المنزل لشعورها بعدم الارتياح، كما أنها كانت تقوم بعد الإفطار بتلاوة القرآن بصوتها العذب، وكانت تكتفى بتناول الزبادى فقط فى السحور.

ومن العادات الملفتة للانتبها أيضًا لواحدة من أهم المبدعين فى زمان الفن والإبداع الجميل، طقوس الفنانة ماجدة الصباحى، حيث كانت تحرص مع بدء شهر رمضان على قيامها بتجهيز مائدة طعام كبيرة، للعاملين لديها بالمنزل، وكانت تقوم بخدمتهم أثناء تناول الطعام وذلك تقديرًا لهم على خدمتها طوال أعوام السنة.

أما أغرب عادات المبدعين فى رمضان، كانت من نصيب الراحل يوسف بك وهبى، فقد كان وهبى يعتز بشهر رمضان كثيرًا، ويعتبره من أفضل شهور العام، وكان وهبى يشتهر بعشقه لتدخين السجائر وشرب القهوة، وعدم قدرته على الاستغناء عنهما، وفى رمضان اعتاد وهبى على الصيام من الطعام فقط، حيث لم يكن يتناول أى وجبة قبل موعد الإفطار، فى حين كان يتناول القهوة ويدخن السجائر حيث لم يكن يستطع الصيام عنهما.


اضف تعليقك

لأعلى