"الجثة متحللة ولايمكن إعادة تشريحها"..مفاجآت غاضبة لأسرة القتيل الفلسطيني فى تركيا | الصباح
تعرف على مواعيد القطارات المتجهة من القاهرة إلى المحافظات اليوم     elsaba7     انطلاق فعاليات اسبوع القاهرة الثاني للمياه     elsaba7     خبراء فى جراحة العمود الفقرى والحنجرة وزراعة الكبد بمستشفيات القوات المسلحة     elsaba7     السيسى يتفقد الكلية الحربية ويشهد اختبارات القبول لطلاب الكليات العسكرية     elsaba7     تواصل الاحتجاجات فى لبنان لليوم الرابع على التوالى     elsaba7     أولى جلسات محاكمة المتهمين بقتل شهيد الشهامة محمود البنا.. اليوم     elsaba7     بالفيديو.. تركي آل الشيخ يكشف عن المسرح العريق الذي شهد حفل نانسي عجرم وتامر حسني في موسم الرياض     elsaba7     رئيس المصريين عن لقاء السيسي في الدستورية: يعي جيدا دور قضاء مصر الشامخ     elsaba7     تأجيل محاكمة المتهمين بتعذيب وهتك عرض طالب جامعى إلى نوفمبر القادم بالغربية     elsaba7     نوفمبر القادم فيلم "أيخ" عرض خاص علي مسرح المقر البابوي بالكنيسه المرقسية بالإسكندريه     elsaba7     بعد إعلان وقف إطلاق النار.. العدوان التركي مستمر ويقتل 24 مدنيا في سوريا     elsaba7     محافظ الإسكندرية وعمدة باڤوس يزوران أقدم حلواني يوناني بعروس البحر     elsaba7    

"الجثة متحللة ولايمكن إعادة تشريحها"..مفاجآت غاضبة لأسرة القتيل الفلسطيني فى تركيا

شقيق القتيل الفلسطينى

شقيق القتيل الفلسطينى

أرسلت السفارة الفلسطينية في القاهرة طبيباً لفحص جثمان زكي مبارك، الفلسطيني المقتول في تركيا، والذي زعمت السلطات التركية انتحاره شنقاً فى زنزانة احد السجون.

 

ووفقاً لـ:العربية"، فأن الطبيب الفلسطيني، حسام طوقان، المنتدب من سفارة فلسطين بالقاهرة ذهب إلى مستشفى فلسطين بضاحية مصر الجديدة، حيث يرقد جثمان زكي مبارك، وشاهد الجثمان وكتب تقريرا صغيرا لا يتجاوز بضعة كلمات قال فيه "الجثة متحللة ولا يمكن إعادة تشريحها مجددا"، وهو ما أغضب الأسرة.

قال الدكتور زكريا مبارك، شقيق القتيل الفلسطيني ، إن التقرير وبهذه الكلمات المكتوبة فيه، لا يفيدنا قانونياً في انتزاع حق القتيل من السلطات التركية، بل ينسف هذا الحق تماماً، لذا رفصناه ورفضنا صدوره من الأساس، وبالفعل استجابت السفارة لطلبنا وتم إلغاء كتابة التقرير.

وذكر أن مندوباً من السفارة الفلسطينية اتصل به، وأبلغه بضرورة نقل الجثة إلى غزة، وبعد رفضه، تراجعت السفارة، و تم الإبقاء على الجثمان لحين صدور قرار من النائب العام المصري بإعادة تشريح الجثمان من عدمه.

وقال شقيق القتيل إن الأسرة ترفض نقل الجثمان قبل إعادة تشريحه، مضيفاً أن الجثة تعرضت للتحلل والتعفن الرمي ومفرغة تماما من الداخل ولا يوجد بها أي أعضاء داخلية، حيث تم نزعها من جانب السلطات التركية.

وتقدمت الأسرة بطلب رسمي للنائب العام المصري، نبيل صادق، لإعادة تشريح الجثمان، وبيان حجم الإصابات فيه، وآثار التعذيب، وتحديد سبب الوفاة الفعلي، خاصة أن تقرير الطب الشرعي التركي نسف وكذب الرواية التركية، وأكد أن سبب الوفاة جروح وإصابات بالجسد وليس بسبب الشنق أو الانتحار.

وأضاف أن حالة الجثة وتقرير الطب الشرعي التركي كافيان لفضح تركيا ونظام الرئيس رجب طيب أردوغان، فالصور توضح مدى الإجرام الذي ارتكب "بحق شقيقه، و"مدى التعذيب والبشاعة التي تعرض لهما"، وأديا لوفاته، مشيراً إلى أن الصور ستكون أدلة إدانة واضحة لتأكيد قتل تركيا لشقيقه وانتزاع أعضائه والتمثيل بجثته.

وذكر أن جثة شقيقه بها آثار تعذيب وخياطة طبية في كافة أنحاء الجسد، وفي الساق والصدر والقدمين، ومنزوعة الأعضاء مثل القلب والكبد واللسان والبلعوم، مضيفاً أن الجمجمة تعرضت لكسر من جراء التعذيب

 


اضف تعليقك

لأعلى