طالب بالصف السادس الابتدائى.. "حسن " بائع الأحذية: "الشغل مش عيب" وأساعد والدى | الصباح
في لقطة انسانية.. الشرطة تنقذ كلبا بعد اصتطدام سيارة به والسياح يشيدون بما حدث     elsaba7     خبير اقتصادي: سنشهد عهدا جديدا للصناعات المتوسطة والصغيرة     elsaba7     خبير: مصر دولة اقتصادية كبيرة صاحبة قرار سيادي     elsaba7     آثار الإسكندريه: أستئناف اعمال مبادرة " حكاية تاريخية " ورفع المخلفات من منطقة كوم الناضورة الأثرية (صور)     elsaba7     اقتصادي: الصناعة المصرية وصلت لأسوأ مراحلها في عهد الاحتلال العثماني     elsaba7     ضبط عاطل وبحوزته 4 كيلو حشيش قبل ترويجه بالغربية     elsaba7     رئيس "المصريين" ينعي المستشار الثقافي لسفارة كازاخستان ايلمان جولداسوف     elsaba7     كامل الوزير :أهمية كبيرة لتحويل الموانئ المصرية إلي" موانئ خضراء" طبقاً لتوجيهات القيادة السياسية     elsaba7     إعادة تشغيل محطتي مياه شطورة والسكساكا بعد مرور بقعة الزيت المتسربة بنهر النيل بسوهاج       elsaba7     ميناء الإسكندريه: تحديث أجهزة ومعدات الفحص الأمني وشراء 74 جهاز جديد وصيانة شاملة للأجهزة القديمة     elsaba7     السيطرة على حريق داخل شقة سكنية بالمحلة     elsaba7     هند البنا: تصريحات الرئيس السيسي تشعر المرأة بالأمان النفسي     elsaba7    

طالب بالصف السادس الابتدائى.. "حسن " بائع الأحذية: "الشغل مش عيب" وأساعد والدى

هبه عويضه / 2019-05-18 20:47:59 / هنا صوتك
«حسن » بائع الأحذية: «الشغل مش عيب » وأساعد والدى

«حسن » بائع الأحذية: «الشغل مش عيب » وأساعد والدى

بأحد ميادين الإسكندرية، يقف أمام بضاعته المتراصة على الرصيف، مستقبلً زبائنه، على فرشة الأحذية التى يقف أمامها لمساعدة والده.

حسن محمود، طالب بالصف السادس الابتدائى، لم تمنعه مشقة الصيام، ودرجة الحرارة المرتفعة، أن يقوم بواجبه تجاه والده، ويساعده فى العمل خلال شهر رمضان، فقد اعتاد العمل معه منذ عدة سنوات. وقال : «الشغل مش عيب »، فأنا أعمل مع والدى منذ أن كنت في الصف الأول الابتدائى، حيث اعتادت على ذلك مساندة لوالدى وتوفيرًا فى يوميات العمالة، بالإضافة أننى أحصل على راتب بسيط أستطيع أن أشترى به ما يلزمنى دون إضافة عبء على والدى.

برغم أنه كان لديه امتحانات نهاية العام، إلا أنه كان يساعد والده بضع ساعات، وبعد انتهاء الامتحانات داوم على العمل لساعات طويلة، فيخرج من منزله كل يوم مع والده متجهًا إلى ميدان المنشية ليبدأ العمل.

وتابع: أعمل فى شهر رمضان بداية من الساعة الواحدة ظهرًا حتى الثانية عشرة من منتصف الليل، حيث إن شهر رمضان موسم للبيع والشراء، ولابد من تكثيف العمل.

وعن مشقة العمل فى الصيام، قال: « لا اشعر بأى تعب، فالحمد لله أنا أصوم وأعمل، والأمر هو تعود على الصيام، والحمد لله والدى علمنى الصيام من صغرى .»

وأشار إلى أنه رغم مساعدته لوالده لم ينتظر منه مقابلً، إلا أن والده يعطيه 100 جنيه أسبوعيًا كراتب.


اضف تعليقك

لأعلى