وزير الإسكان يستعرض أمام "السيسي" مشروعًا سيخدم 8 ملايين نسمة بالصعيد | الصباح

وزير الإسكان يستعرض أمام "السيسي" مشروعًا سيخدم 8 ملايين نسمة بالصعيد

صورة من لقاء اليوم

صورة من لقاء اليوم

اجتمع الرئيس عبد الفتاح السيسى اليوم مع كل من رئيس مجلس الوزراء، ووزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية.

وصرح السفير بسام راضى، المتحدث الرسمى باسم رئاسة الجمهورية، أن وزير الإسكان استعرض الموقف التنفيذي للمرحلة الأولي للعاصمة الإدارية الجديدة، وما تشمله من أحياء سكنية، مؤكداً أن الأعمال الإنشائية تمضي وفق جداول التنفيذ المخطط لها، سواء من حيث الجوانب التمويلية أو التوقيتات الزمنية أو معدلات ونسب الإنجاز الفعلي على أرض الواقع.

وذكر أن الاجتماع تناول استعراض الموقف التنفيذي لعدد من مشروعات الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية الجديدة الجاري تنفيذها على مستوى الجمهورية، وفي مقدمتها المدن الجاري تشييدها خاصة العاصمة الإدارية الجديدة ومدن العلمين، والمنصورة، ورشيد، وكذلك المدن الجديدة الأخرى الجاري تنفيذها في صعيد مصر، فضلاً عن إجمالي مشروعات الطرق والمحاور والكباري، وكذلك مشروعات إنشاء محطات لمعالجة المياه بمحافظات الوجه قبلي.

ووجه  الرئيس باستمرار العمل على الانتهاء من مشروعات الإسكان والمرافق وفق الجداول الزمنية المقررة ومعايير الجودة التي تم التعاقد عليها، على أن تكون تلك المشروعات بمثابة قيمة مضافة لعملية التنمية في مصر، وعلى نحو يساهم في توفير خدمات متميزة للمواطنين.

كما وجه الرئيس بأن يراعى تشغيل المشروعات الجاري تنفيذها حالياً في قطاع الطرق والمحاور بعد الانتهاء من توفير كافة الخدمات المطلوبة للتشغيل، والتأكد من اكتمال مختلف الجوانب لضمان تقديم أفضل الخدمات في مجال تسهيل انتقال المواطنين والمركبات وتوفير الأمن والسلامة لهم.

وقام وزير الإسكان باستعراض الموقف التنفيذي لمشروعات المرحلة الأولي للعاصمة الإدارية الجديدة، وما تشمله من أحياء سكنية، وكذا الحي الحكومي، والمال والأعمال، وتطورات تشييد البرج الأيقوني، مؤكداً أن الأعمال الإنشائية تمضي وفق جداول التنفيذ المخطط لها سواء من حيث الجوانب التمويلية أو التوقيتات الزمنية أو معدلات ونسب الإنجاز الفعلي على أرض الواقع.

 

كما استعرض وزير الإسكان المرحلة الأولى من مدينة العلمين الجديدة، وما تضمه من مشروعات مثل الأبراج والأحياء السكنية والمدينة التراثية، وكذلك المرحلة الأولى من مدينة المنصورة الجديدة، وموقف المشروعات الجاري تنفيذها مثل جامعة المنصورة الجديدة ومشروعات الإسكان.

وشهد الاجتماع عرض الموقف التنفيذي لعدد من مشروعات الطرق والمحاور والمرافق على مستوي الجمهورية، خاصة محور 30 يونيو، والذي يبدأ جنوب بورسعيد ويمتد ليتقاطع مع طريق القاهرة / الإسماعيلية الصحراوي، وشارك في تنفيذه حوالي 50 ألف عامل، ليخدم مشروعات تنمية محور قناة السويس، ويسهم في الإسراع بمعدلات التنمية، وتطوير وربط مواني مصر ببعضها. كما تم عرض مشروع محور طريق الهضبة الغربية بأسيوط، والذي يعد أحد أهم المشروعات الهامة الجاري تنفيذها في الصعيد ليصبح بمثابة شريان لتلك الرقعة الجغرافية تمهيداً لإقامة تجمع عمراني جديد يحتوي على مناطق سكنية وصناعية واقتصادية وخدمات إقليمية تساهم في جذب مزيد من الاستثمارات وتوفير فرص العمل لأبناء الصعيد وتحقيق التنمية المستدامة، وتم استعراض محاور الطرق لمدينة القاهرة الجديدة وربطها بمدن القاهرة الكبرى وكذلك العاصمة الإدارية الجديدة.

وأضاف المتحدث الرسمي أن وزير الإسكان استعرض خلال الاجتماع تنفيذ 52 محطة للمعالجة الثنائية والثلاثية لمياه الصرف الصحي سيتم الانتهاء من تنفيذها خلال العام الجاري بمحافظات الصعيد، بطاقة تزيد عن المليون متر3 يومياً لخدمة نحو 8 ملايين نسمة.

 

 

 


اضف تعليقك

لأعلى