عملية "تجميل" بـ2000 جنيه تُشوه وجه فتاة | الصباح

عملية "تجميل" بـ2000 جنيه تُشوه وجه فتاة

الفتاة البريطانية

الفتاة البريطانية

تعرضت الفتاة البريطانية كيلي ماكفيكر، لنظرات الاستغراب ممن حولها بسبب شفتيها، فهي تعاني من كبر الشفاة العلوية مقارنة بالشفاة السفلية، الأمر الذي أصابها بعقدة نفسية، فقبل خروجها من المنزل كانت تفكر كثيرًا خشية من سخرية الناس منها.

 

ووفقا لصحيفة "ديلي ميل" البريطانية، فأن الفتاة فكرت في إجراء عملية تجميل فظلت تبحث عن مكان لإجرائها، حتى وجدت صفحة على "فيس بوك"، تروج بأنها متخصة في مثل هذه العمليات، فذهبت "كيلي" للعيادة وقابلت الطبيبة التي أقنعتها بأنها مؤهلة لذلك.

أحضرت الطبيبة معداتها وبدأت في إجراء العملية لتشعر الفتاة البريطانية بألم شديد، فتحسست الدم يتدفق على وجهها وأن الإبر تغرز في شفتيها، فشعرت بأن شفتيها تتعرضان للثقب، طيلة ساعتين هي مدة العملية، ظنت في البداية بأن هذا الأمر.

وبعد العملية اتضح بأن الفتاة البريطانية أصيبت بتشوهات في شفتيها، حيث بدأتا تتورمان بسرعة خلال فترة العلاج، فعادت مرة أخرى إلى العيادة لكنها حولتها إلى المستشفى لتلقي اللازم.

وحذرت ماكفيكر النساء من مخاطر عمليات حشو الشفاه لدى عيادات غير مختصة أو أطباء غير مؤهلين لإجراء عمليات التجميل، حيث كانت تكلفة العملية التي أجراتها نحو 90 جنيها إسترليني، وهو ما يعادل أقل من 2000 جنيه مصري، لكنها أوقعتها في الكثير من المشكلات والتشوهات.


اضف تعليقك

لأعلى