محمود عبدالشكور :" بركة" متميز في فكرته وكتابته.. وعمرو سعد يؤديها بخفة ظل وحضور كبير | الصباح
بالصور.. تفاصيل المؤتمر الصحفي لمهرجان متحف قصر المنيل الموسيقى الكلاسيكية     elsaba7     الجمعة.. عمر خيرت يحيي حفلا في"الماسة كابيتال" بالعاصمة الإدارية     elsaba7     السفير احمد فاروق يقدم أوراق اعتماده للملك سلمان بن عبدالعزيز     elsaba7     مصرع طفلة إثر إنهيار عقار قديم بكرموز     elsaba7     الجيل يشارك فى "الخطاب الديني بين الواقع والمامول" بالكنيسة الإنجيلية     elsaba7     محافظ الإسكندرية يوافق على تنفيذ التوسعات ب6مدارس بالإدارات التعليمية المختلفة بتكلفة ب 49 مليون جنية     elsaba7     ضبط مسجل خطر وبحوزته مواد مخدرة بالغربية     elsaba7     رعب بين الأهالى بسبب عمود إنارة مكشوف بالمحلة     elsaba7     غرفة طوارىء لأستقبال شكاوى سقوط الأمطار بالمحلة     elsaba7     الأثار: تشكيل غرفة عمليات لمتابعة سقوط الأمطار لمتابعةالمواقع الأثرية بالاسكندريه ومطروح وسيوة     elsaba7     سقوط الأمطار يتسبب فى تعطيل الحركة المرورية بقطور     elsaba7     «الغربية».. تحذر من ملامسة أعمدة الكهرباء أثناء سقوط أمطار     elsaba7    

محمود عبدالشكور :" بركة" متميز في فكرته وكتابته.. وعمرو سعد يؤديها بخفة ظل وحضور كبير

احمد حسن / 2019-05-16 13:33:51 / فن
مسلسل بركة

مسلسل بركة

يشهد الماراثون الرمضاني الحالي سباق كبير بين عدد من نجوم الفن، حيث ينافس كلا منهم لمسلسل درامي يسعى من خلاله المواصلة جذب الجمهور خاصة أن أغلبهم يتميز بوجود رصيد كبير له عند المشاهد والأسرة المصرية.

 

 

ويعد من بين هؤلاء، مسلسل النجم عمرو سعد الذي يشارك في السباق بمسلسل "بركة" والذي ينال إشادة إيجابية من جانب النقاد وانتشار واسع من الجمهور، الذي استطاع سعد ان يرسخ نفسه في قلوبهم كواحد من النجوم الكبار في الدراما، خاصة أن أعماله دائما تحقق النجاح الكبير،وفي هذا العمل يتعاون مع الكاتب محمد الشواف الذي يقدم اولي تجاربه الدرامية، و يتنبأ له الجميع بتقديم الأفضل بعدما شهدوا في تجربته الأولي "بركة" ما هو بعيد عن الملل والمط والتطويل.

 

وعبر الناقد الكبير محمود عبدالشكور عن سعادته بمشاهدة مسلسل "بركة"، وحول العمل قال : " بركة مسلسل متميز فى فكرته وفى كتابته ، حيث استطاع محمد الشواف مؤلف المسلسل لفت نظرى جدا  بكتابة جيدة وخفيفة الظل، رغم أن الأسهل أن يحول حكايته إلى مأساة مزعجة، إلا أن المعالجة ذات اللحظات المرحة، تتسق تماما مع شخصية بطله الذى يبدو عاديا تماما، ولكنه عندما يختبر فى كل مرة يبدو فعلا كبطل شعبى حقيقى" .

 

وتابع عبدالشكور : "الجملة الإفتتاحية المكتوبة للمسلسل تقول إن كل الشخصيات خيالية، ما عدا بركة، الذى يراه المؤلف موجودا فى داخل كل فرد منا، ولكنه ينتظر فرصة الخروج، مشيرا إلي أن بركة إذن هو ابن البلد الذى لم تفسده الفوضى ولا العاصمة، الرجل الذى يحمل بداخله أفضل قيم الصعيد، يواجه أسوأ ما أفرزته العاصمة، يواجه مافيا المصالح والفساد، وبينما نظن أنه وحيد، نكتشف ، كلما انتقلنا إلى زاوية رؤية أوسع، أن بركة ليس بمفرده فى المعركة، سبقه والده الذى يدفع عن طيب خاطر ثمن مواجهته للفساد ( رياض الخولى)  ، وتسانده  أم بركة( هالة صدقى فى دور مميز جدا) ، ويسانده كذلك بعض المحيطين به" .

وأوضح عبدالشكور :" الشخصية الصعيدية التى حاصرتها المسلسلات فى أماكنها، وفى موضوعات محدودة كئيبة، تتحول فى المسلسل إلى شخصية مدهشة يؤديها عمرو سعد بخفة  ظل، وحضور كبير، وبلهجة منضبطة، يصبح الصعيدى محاربا بالعقل وبالذكاء، وبإيمانه بأن مركب الحق "ربنا بيسيّرها" ، ولكنه يؤمن أيضا بأن الحق يحتاج إلى فن للحصول عليه، مثلما قال له والده فى السجن".

 

وأضاف محمود:" لعل بركة من الشخصيات الإيجابية القليلة التى شاهدتها فى مسلسلات السنوات الأخيرة، وأفضل ما فيها أن تفاصيلها حقيقية، وأن طريقة أدائها تقول إنها شخصية تعيش بيننا، شخصية واقعية وعملية، وليست مثالية، كل ما فى الأمر أن لديها خطوطا حمراء لا يمكن أن تتجاوزها ، وأنها يمكن أن تقاتل دفاعا عنها، لاتريد المشاكل، ولكنها لا تهرب منها إذا جاءت، حتى فى يوم عيد ميلادها" .

 

وتابع :" أضحكنى عمرو سعد كثيرا فى "بركة" أكثر مما فعل نجوم الكوميديا فى رمضان، أنا صعيدى وأعرف طريقة "اللجش" بلهجتنا،  أو "القلش" باللهجة القاهرية،  التى يستخدمها الصعايدة فى الكلام، والتى قدمها عمرو ببراعة،  فى "يونس ولد فضة" ولدت طريقة أدائه المدهشة للشخصية الصعيدية المرحة، ولكن الفارق كبير بين يونس وبركة، فالأول لم يكن يمانع فى الإستفادة من الفساد، أما بركة فهو  نحن عندما يخرج أفضل ما فينا، نحن إذا أردنا أن نرفض أن نكون جزءا من العيب".

 

وقال :" أحب أن ألقي التحية لجميع صناع بركة، ولمؤلفه الشاب تحديدا محمد الشواف، بعد ما شاهدته حتى الآن من حلقات، وأتمنى ان يستمر علي ذلك حتي النهاية بدون مط أو تطويل ، وبدون أن تفلت الفكرة أو المعنى" .


اضف تعليقك

لأعلى