تعرف على رسالة رئيس وزراء الجزائر الأسبق الخاصة بالدستور الجزائري | الصباح
تركي آل الشيخ يوجه الشكر لخادم الحرمين الشريفين الملك سالمان والأمير محمد ولي العهد على دورهما الكبير في موسم الرياض     elsaba7     أحد أبطال معركة المنصورة الجوية: أسقطت طائرة العدو بصاروخ رغم احتراق طائراتي     elsaba7     اللواء عبد المنعم همام : واجهت العدو الإسرئيلي فى مهمة انتحارية بمعركة المنصورة     elsaba7     المصريين بالسعودية يشارك في احتفالات الاتحاد العام الرياضي السعودي بحرب أكتوبر     elsaba7     أحد أبطال معركة المنصورة يحكى كيف دمر ثلاث طائرات للعدو .. فيديو     elsaba7     «استمرت أكثر من 50 دقيقة» .. أحد أبطال معركة المنصورة يكشف كيف تحقق النصر .. فيديو     elsaba7     مستشار الحكومة اليمنية: بلادنا تعيش أوضاعًا إنسانية مأساوية بسبب الحوثيين     elsaba7     كاتب تونسي يكشف أسباب التفاف شباب تونس حول قيس سعيد     elsaba7     معتدل على محافظات ومصحوب بأمطار على أخرى.. تعرف على طقس الجمعة     elsaba7     قصة حب وراء إجبار أردوغان على إنهاء العملية العسكرية في سوريا؟     elsaba7     دراسة | الأسبرين يحمي الرئة من الهواء الملوث (فيديو)     elsaba7     لقاء أردوغان ونائب ترامب.. تعرف على ما تم     elsaba7    

تعرف على رسالة رئيس وزراء الجزائر الأسبق الخاصة بالدستور الجزائري

مجلس الدستورى الجزائرى

مجلس الدستورى الجزائرى

دعا رئيس الوزراء الجزائري الأسبق أحمد بن بيتور، اليوم الأربعاء إلى قراءة متأنية للدستور بهدف إيجاد حل سياسي الأزمة السياسية التي تعيشها البلاد بدون الابتعاد كثيرا عن مواده.

 

وقال بن بيتور - لوكالة الأنباء الجزائرية اليوم - إن "إن فكرة احترام الدستور لن تخرج البلاد من الأزمة"، مضيفا أن الحل السياسي يكون من خلال تغيير سلس لنظام الحكم عن طريق تفعيل المادتين 7 و8 من الدستور، ثم تفعيل المادة 102 في المرحلة الانتقالية التي يتم خلالها تحديد ورقة طريق للخروج من الأزمة، وتعيين حكومة انتقالية وتحديد كيفية تنظيم انتخابات رئاسية نزيهة.

وطالب بن بيتور ، بضرورة اختيار ممثلين أكفاء للحراك الشعبي بهدف إجراء مفاوضات مع القائمين على النظام في سبيل الوصول إلى تغيير شامل للنظام، وقال إن الحراك الشعبي الذي يطالب بتغيير جذري للنظام ينبغي الانتقال به إلى مرحلة جديدة من خلال تعيين ممثلين رسميين قادرين على إعداد ورقة طريق للتفاوض مع القائمين على نظام الحكم، بهدف تحقيق المطلب الرئيسي للشارع الجزائري وهو تغيير النظام بكامله.

واقترح أن تكون طريقة تعيين هؤلاء الممثلين تكون باختيار ممثل عن كل ولاية، يجتمعون في مكان واحد بهدف الخروج بثلاثة ممثلين يتحدثون باسم الحراك، وأبدى استعداده للمساعدة في المرحلة الانتقالية التي يدعو إليها، من خلال المساهمة في إعداد ورقة طريق لتسيير هذه المرحلة، مضيفا أنه قام بإعداد برنامج للخروج من الأزمة السياسية التي تعاني منها البلاد.

وردا على سؤال حول إمكانية قيادته للمرحلة الانتقالية، قال بن بيتور إن "هذه مسؤولية تاريخية كبيرة لكن لا يمكنني أن أطرق أبواب نظام الحكم للدخول، والشارع يرفض حاليا من يمثله وحين يتم التوصل إلى اتفاق بين المتظاهرين ونظام الحكم حول مرحلة انتقالية، حينها سأعلن عن موقفي بخصوص قيادة هذه المرحلة".

واعتبر أن المعارضة لا يمكنها - حاليا - الاتفاق على مرشح إجماع لقيادة المرحلة الانتقالية، مشيرا إلى إمكانية أن يمثل أطياف المعارضة أكثر من مترشح واحد.

وأكد أن المؤسسة العسكرية تسير خطوة بخطوة نحو تجاوز الوضع، محذرا من بقاء الوضع القائم لمدة أطول لأنه مع مرور الوقت فإن المطالب ستزداد والحلول ستصبح أصعب.

واعتبر أن فتح العدالة لملفات الفساد خطوة أولى إيجابية لمكافحة الفساد، غير أنها لا تكفي لاجتثاث الفساد الذي أصبح مؤسسا ومكافحته تستوجب تغيير المؤسسات، ودعا إلى ضرورة الفصل بين السلطتين التنفيذية والقضائية والحرص على تنفيذ قرارات القضاء.

وقال إنه لن يترشح للانتخابات الرئاسية المقررة يوم 4 يوليو المقبل، مضيفا أن "وسائل تنظيم هذه الانتخابات غائبة".


اضف تعليقك

لأعلى