المسرحية يقدمها البيت الفني للمسرح ضمن فعاليات ليالي رمضان المبارك، وتعد من أهم العروض التي قدمت وحققت نجاحا كبيرا لما يحويه العمل من موضوعات هامة وهادفه، حيث يناقش في قالب غنائي درامي عددا من مشاكل المجتمع المصري المعاصر مثل الهوس بالتكنولوجيا والزواج وأعبائه المادية وانشغال الآباء عن الأبناء، والعلاقة بين الغني والفقير ومقارنتها بأخلاق وسلوك رسولنا الكريم من خلال استحضار شخصية الصحابي الجليل "أويس القرني".

العرض من إنتاج فرقة الطليعة التابعة للبيت الفني للمسرح، تأليف نسمة سمير، وبطولة محمد يونس، ماهر محمود، وعلاء النقيب، سامح فكري، مصطفى سامي، ومجموعة من المنشدين، ومن إخراج ماهر محمود.