وقال بومبيو -خلال مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره الروسي سيرجي لافروف، في مدينة سوتشي الروسية اليوم الثلاثاء-: "سنبذل كل جهودنا كي تصبح إيران في النهاية بلدًا طبيعيًا، ولهذا السبب نضغط على القيادة الإيرانية".

وأضاف: "لا نريد حربًا مع إيران، لكننا مستعدون للرد في حال مساسها بالمصالح الأمريكية".

وأكد بومبيو أن واشنطن تريد من السلطات الإيرانية أن تتوقف عن دعم حزب الله والإرهابيين في جميع أنحاء العالم، خاصة في الشرق الأوسط.

وأضاف: "قلنا في السابق إننا بالطبع سنوجه ردًا مناسبًا إذا كان هناك خطر على المصالح الأمريكية"، واصفًا المباحثات مع لافروف بالصريحة، مشيرًا إلى أن الرئيس ترامب يريد تحسين العلاقات بين بلدينا خدمة لشعبينا.

من جانبه، أكد وزير الخارجية الروسي أن موسكو ستعمل جاهدة لمنع انزلاق الوضع حول إيران نحو السيناريو العسكري، وأضاف أنه شعر خلال المباحثات مع بومبيو بأن الجانب الأمريكي له نية أيضا لإيجاد حل سياسي للوضع مع إيران.