استعرض مبروك - خلال الاجتماع - نتائج الفرق، وتقييمه لها، وتطرق إلى النقاط الإيجابية والسلبية في القطاع.

من جانبه، استفسر الخطيب عن العديد من الأمور الخاصة بمعايير التقييم لشئون القطاع على كافة المستويات، وذلك من أجل توفير المعطيات الكاملة لوضع استراتيجية وخطة شاملة للنهوض بالقطاع في الموسم القادم؛ حتى يتمكن من الوفاء باحتياجات الفريق الأول لكرة القدم.

وتقرر أن يقوم فتحي مبروك بتجهيز قاعدة البيانات المطلوبة والرد على كافة استفسارات رئيس النادي مدعمة بالأرقام، على أن تكون هناك جلسة - الأسبوع المقبل - لاستكمال مرحلة التقييم الخاصة بالموسم الماضي، والاتفاق على رؤية واضحة المعالم في الموسم الجديد؛ بما يضمن توفير كافة عوامل النجاح لقطاع الناشئين.