المتحدث باسم الوفد: نصر العاشر من رمضان لحظة فارقة في تاريخ الوطن | الصباح

المتحدث باسم الوفد: نصر العاشر من رمضان لحظة فارقة في تاريخ الوطن

الدكتور ياسر الهضيبي، نائب رئيس حزب الوفد

الدكتور ياسر الهضيبي، نائب رئيس حزب الوفد

هنأ الدكتور ياسر الهضيبي، نائب رئيس حزب الوفد والمتحدث الرسمي باسم الحزب، الرئيس عبد الفتاح السيسي، رئيس الجمهورية، والشعب المصري، ورجال القوات المسلحة، بمناسبة الذكرى السابعة والأربعين لانتصارات العاشر من رمضان.

وأوضح "الهضيبي" أن القوات المسلحة المصرية تمكنت من تحطيم خط بارليف الذي كان يوصف بأنه أكبر ساتر ترابي ما أدهش جميع دول العالم، وأكد لهم أن الجيش المصري لا يُقهر بفضل إرادة رجاله القوية وعزيمتهم الباسلة وإيمانهم الصادق بأن الله سينصرهم في هذا الشهر المبارك ضد العدو الصهيوني.

وألمح "الهضيبي" إلى أن هذا النصر العظيم جاء بعد ست سنوات استنزاف لطاقة الجيش المصري في أعقاب هزيمة 5 يونية، ما يشير إلى أن إرادة القوات المصرية كانت فوق كل شيء، موضحًا أن رجال الجيش كانوا يعلمون أنها معركة مصيرية وأن هزيمته لو حدثت لسيطر الجيش الإسرائيلي على المنطقة بأسرها.

وأكد "الهضيبي" أن أهمية هذا الانتصار تكمن في أنه جاء بعد ست سنوات واستنزاف وبعد هزيمة مريرة في 1967 ما يؤكد أن الجيش المصري تمكن من النهوض سريعًا وتحويل الهزيمة إلى نصر، مشيرًا إلى أنه يعد أكبر انتصارًا عسكريًا فى تاريخ العرب الحديث.

وأضاف "الهضيبي" أن نصر العاشر من رمضان كان لحظة فارقة في تاريخ الوطن حيث أنصفت الجيش وأدخلت السعادة والفرح في قلوب الشعب المصري كله، مؤكدًا أنه سيظل حاضرًا في قلوب المصريين مترسخًا بإرادتهم القوية.

ولفت "الهضيبي" إلى أن رجال القوات المسلحة لا يزالون يخوضون حربًا شرسة ضد الإرهاب الغاشم في أرض سيناء الحبيبة وجميع ربوع البلاد، داعيًا المولى –عزو وجل- أن يثبت أقدامهم وينصرهم على قوى الشر ويخلص مصر من هذا الوباء اللعين.

ودعا "الهضيبي" جموع المصريين إلى استلهام روح نصر العاشر من رمضان والتحلي بقوة الإرادة؛ للانتصار على قوى الإرهاب الأسود والوقوف خلف القيادة السياسية للقضاء عليه، وانتزاع جذوره، وبناء الدولة المصرية من خلال استكمال الاسترايتيجة القومية 2030.


اضف تعليقك

لأعلى