بالتفاصيل.. قطر تدفع 500 مليون دولار لتمويل صفقة القرن بأوامر أمريكية | الصباح

بالتفاصيل.. قطر تدفع 500 مليون دولار لتمويل صفقة القرن بأوامر أمريكية

تميم

تميم

كشفت مصادر عن الموعد المحدد لتطبيق صفقة القرن والمساعى الأمريكية بالمنطقة والخاصة بإعادة التقسيم والتى تتجاوز التسريبات التى أعلن عنها كوشنر أكثر من مرة، ولفتت المصادر إلى أن أمريكا تسعى لإعادة إحياء خطة سايكس بيكو من جديد لإعادة السيطرة على المنطقة. 

>> الولايات المتحدة تسعى لإحياء خطة «سايكس بيكو » وتحاول بكل الطرق استنزاف الخليج

من ناحيته قال السفير حازم أبوشنب القيادى بحركة فتح، إن ما يرد ذكره بشأن صفقة القرن أو خطة كوشنر، وأن سيناء ضمن الخطة، أمر لا يستحق النقاش نظرًا لعدم مصداقية ما يطرح.

وأضاف أبوشنب فى تصريحاته إلى «الصباح»، أن ما يجرى هو إعادة ترتيب أو تقسيم المنطقة من جديد، وأن الأمر لا يقتصر على فلسطين، خاصة أن تلك الخطوات بدأت منذ عدة سنوات، وليست وليدة اللحظة.

وتابع أن ترامب هو الوكيل المعلن فى الصفقة، وأن اللوبى المتحكم فى الإدارة الأمريكية هو من يقف وراء تلك الخطة، خاصة أن ترامب يرى أن الولايات المتحدة الأمريكية يجب أن ترث خطة «سايكس بيكو»، كونها الأقوى فى الوقت الراهن، كما أنها ترى أن إعادة تقسيم المنطقة يمنحها السيطرة على منابع النفط فى المنطقة، وأنها ستتخذ إجراءات عدة من أجل ذلك فى المنطقة لا فى فلسطين فقط.

وأشار إلى أن ما تم تسريبه غير مقنع، وأنه يهدف لتهيئة الرأى العام لعمليات متتالية ستعلن تفاصيلها الشهر المقبل بشكل رسمى، حسب المؤكد حتى الآن.

من ناحيته يقول الدكتور أيمن الرقب أستاذ العلوم السياسية بجامعة القدس، إن صفقة القرن نفذ الجزء الأكبر منها بإعلان ترامب سيادة إسرائيل على الجولان،  وكذلك القدس عاصمة إسرائيل، فيما ستقوم الحكومة الإسرائيلية بضم نحو 40فى المائة من أراضى الضفة، ليعلن بعد ذلك كوشنر عن تفاصيل خطته المزعومة، بحيث يكون الجزء الأكبر منها نفذ بالفعل، والعمل على تنفيذ الواقع الفعلى لسيطرة الجانب الإسرائيلى.

وأشار الرقب، إلى أن أمريكا تستغل كل العوامل للاستفادة من المنطقة على كل المحاور، وأن الأمر لا يتعلق بدعم إسرائيل فقط، حيث تسعى لحصد حصتها من المنطقة خاصة أنها لم تستفد بعد الحرب العالمية الثانية بحجم الدول الأخرى.

وأوضح أن الأموال التى أرسلتها قطر إلى السلطة وحماس والتى تتضمن 180 مليون دولار لحماس، و 300 مليون للسلطة والمبلغ الاجمالى يقترب من 500 مليون دولار، تؤكد أن قطر ستدفع الأموال لهذه الصفقة، فيما ترعاها الولايات المتحدة الأمريكية.  

صحيفة عبرية

وكانت صحيفة عبرية كشفت عن وثيقة داخلية تناقلتها مصادر فى وزارة الخارجية الإسرائيلية، تتعلق بنشر التفاصيل الكاملة لـ«صفقة القرن».

وحسب مزاعم صحيفة «يسرائيل هايوم» العبرية، قالت إن الوثيقة  تتضمن توقيع اتفاق ثلاثى بين إسرائيل ومنظمة التحرير الفلسطينية وحماس، وتقام دولة فلسطينية يطلق عليها «فلسطين الجديدة» على أراضى الضفة الغربية وقطاع غزة، من دون المستوطنات القائمة. كما تبقى الكتل الاستيطانية كما هى تحت السيطرة الإسرائيلية، وتضم إليها المستوطنات المعزولة، على أن تمتد مساحة الكتل الاستيطانية لتصل إلى المستوطنات المعزولة.

وبحسب المزاعم  أنه لن يُسمح لليهود بشراء المنازل العربية، ولن يُسمح للعرب بشراء المنازل اليهودية، ولن يتم ضم مناطق إضافية إلى القدس. على أن تبقى الأماكن المقدسة كما هى اليوم.

وزعمت الصحيفة أنه من بين الدول التى وافقت أن تساعد فى تنفيذ الاتفاق ورعايته اقتصاديا، الولايات المتحدة الأمريكية، والاتحاد الأوروبى ودول الخليج، كما يمنع على فلسطين الجديدة أن يكون لها جيش وسلاح قوى، والسلاح الوحيد المسموح به هو سلاح الشرطة، وفى غضون خمس سنوات، سيتم إنشاء ميناء بحرى ومطار لفلسطين الجديدة، وحتى ذلك الحين يستخدم الفلسطينيون مطارات وموانئ إسرائيل. كما زعمت الصحيفة الحدود بين فلسطين الجديدة وإسرائيل ستبقى مفتوحة أمام مرور المواطنين والبضائع، كما هو الحال مع الدول الصديقة.

ويقام جسر معلق «أوتوستراد» يرتفع عن سطح الأرض 30 مترا ويربط بين غزة والضفة وتوكل المهمة لشركة من الصين.

وأكد الرقب، أن فزاعة الحرب مع إيران ستظل قائمة لاستنزاف المنطقة قدر المستطاع، خاصة أنها تستنزف دول الخليج فى مقابل الحماية من الخطر الإيرانى فى المنطقة.


اضف تعليقك

لأعلى